جرش: المرشحون يستهدفون كسب الأصوات النسائية الأعلى بالمحافظة

تم نشره في الثلاثاء 30 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • مرشحون في جرش يتقدمون بطلب ترشح منتصف الشهر الحالي.-(الغد)

صابرين الطعيمات

جرش– بدأ مرشحون في بلدات محافظة جرش بالتركيز على القطاع النسائي وعقد اجتماعات مؤازرة وتأييد لهن لحثهن على المشاركة في الانتخابات المقبلة والتصويت لمرشح العشيرة.
وأكد مراقبون أن القطاع النسائي يمثل معادلة صعبة في الانتخابات المقبلة، لا سيما وأن عدد الناخبات كبير جدا، ما يزيد كسب ثقتهم من فرصة كل مرشح في الفوز.
وقالت الناشطة يسرية العياصرة إن الاجتماعات التي تعقد بشكل خاص للنساء ويركز فيها كل مرشح على برنامجه الانتخابي تشجع الناخبات على الخروج إلى صناديق الاقتراع ، وتعزز روح المشاركة الديمقراطية الانتخابية للنساء ،لا سيما وأن هذه الاجتماعات تفتح مدارك المرشحات وتحثهن على المشاركة في العمل السياسي.
واوضح أن هذه الاجتماعات تنشط في الوقت الحالي ومعظمها على شكل لقاءات منزلية محدودة أو لقاءات عشائرية كبرى لحشد الناخبات.
وتعتقد العياصرة أن مشاركة المرأة في الترشح والاقتراع مسألة مهمة في عملية التنمية السياسية وممارسة روح الديمقراطية.
وأكدت الناخبة مها العتوم، أن مشاركة المرأة عنصر مهم، لا سيما وأن عدد المرشحات في هذه الدورة تجاوز 8 سيدات وهي خطورة متقدمة، فضلا عن تشجيع الناخبات على المشاركة في الاقتراع، واختيار المرشحات القادرات على دخول المجلس ومناقشة القضايا والمشاكل التي تخص المرأة نفسها تحت قبة البرلمان .
وأوضح أن ثقافة العيب يجب أن تتغير الى جانب العديد من المفاهيم الخاطئة التي تمنع النساء من المشاركة في الاقتراع أو إجبارهن على اختيار مرشح العشيرة ، فالأولى بالمرشحين لقاء السيدات وإطلاعهن على البرامج الانتخابية والقوائم المشاركة، وهدف كل قائمة وترك الحرية لها في اختيار المرشح المناسب.
وقال الستيني موسى الحوامدة إن مشاركة الناخبين في الاقتراع في الدورات السابقة كانت متواضعة جدا، وكان يتم إجبارها على اختيار مرشح العشيرة أو أي مرشح يدعمه وليها أو مصادرة بطاقتها الشخصية بدون موافقتها، غير أن التطور الفكري وانتهاء ثقافة العيب ساهم في إلغاء هذه السلوكيات، حيث حصلت المرأة سواء كانت مرشحة أو ناخبة على حقها في الاقتراع.
واضاف أن المرأة أصبحت مؤهلة وقادرة على دخول العمل السياسي بكل أطيافه، ودخول مختلف المواقع ، خاصة وأن القانون والدستور الأردني منحها كل هذه الميزات.
ويشار الى عدد القوائم في محافظة جرش التي تقدمت بطلبات ترشيح وصلت إلى تسع قوائم،وبلغ عدد أعضائها 42 مرشحا بينهم ثماني سيدات توزعت على مختلف مناطق المحافظة، فيما بلغ عدد الناخبين الاجمالي نحو 107 آلاف ناخب وناخبة ممن يحق لهم الاقتراع من أبناء المحافظة، حيث أعدت الهيئة المستقلة للانتخابات 58 مركز اقتراع بلغ مجموع الصناديق فيها 177 صندوقا، ويتوقع ان يصل ما نسبه 65 % من مجموع الناخبين إلى صناديق الاقتراع.
Sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق