إربد: "العمل الإسلامي" يزيل الدعايات الفردية لمرشحي قوائمه

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

أحمد التميمي

إربد – طلب حزب جبهة العمل الإسلامي من جميع مرشحي قوائم التحالف الوطني للإصلاح في محافظة اربد الالتزام بالدعاية الجماعية بعيدا عن الإعلانات الفردية، مؤكدا انه سيصار إلى إزالة أي يافطة تعلق بشكل فردي في الشوارع والميادين، وفق رئيس فرع الحزب في اربد المهندس نعيم الخصاونة.
وقال الخصاونة إن الحزب ومن خلال كوادره قام بإزالة عدد من اليافطات المخالفة في شوارع اربد كان مرشحي القوائم قد علقوها بشكل فردي، مؤكدا انه تم التعميم على المرشحين بأن تكون الدعاية لجميع مرشحي القائمة.
وأشار إلى أن عدد المرشحين الذين يخوضون الانتخابات النيابية باسم التحالف الوطني للإصلاح 25 مرشحا بينهم 13 من أعضاء حزب جبهة العمل الإسلامي موزعين على 3 دوائر انتخابية، وهي قائمتان في اربد الأولى وقائمة في اربد الثالثة وأخرى في اربد الرابعة.
وأكد الخصاونة لـ "الغد" أن الحراك الانتخابي ما يزال يشهد فتورا، إلا أن المرشحين للتحالف الوطني للإصلاح يبذلون جهودهم للوصول إلى الناخبين ودعوتهم للمشاركة في الانتخابات المقبلة، لافتا إلى أن اللقاءات التي يعقدها مرشحي التحالف فردية وأخرى جماعية تضم جميع أعضاء القائمة إلا أنها ما زالت قليلة.
وأوضح أن المرشحين في التحالف يدعون الناخبين للتصويت لجميع أعضاء الكتلة وليس الدعوة للتصويت لشخص واحد، مؤكدا أن الدعايات الانتخابية يتم تمويلها من المرشحين أنفسهم.
وأشار إلى أن الحراك الانتخابي سينشط بعد عيد الأضحى عبر عقد 6 لقاءات جماهيرية في مختلف المناطق، إضافة إلى أن التحالف يقوم بتعليق اليافطات على دفعات للوصول إلى اكبر عدد من الناخبين مع بدء العد التنازلي لموعد إجراء الانتخابات.
وقال إن الناخب غير مهتم في العملية الانتخابية بدليل انه وعند وجود لقاءات مع المرشحين لا يوجد هناك حوارات ونقاشات ما بين المرشح والناخب لسؤاله عن البرنامج الانتخابي وكيفية تنفيذه، إضافة إلى أن هناك ضعفا في عدد الحضور في حال وجود لقاء انتخابي.
ولفت إلى أن الشعار الانتخابي الذي طرحه التحالف الوطني للإصلاح في الانتخابات الحالية هو "الحرص على نهضة والوطن وكرامة المواطن" وبرنامج انتخابي يتعلق بالملف السياسي والاقتصادي والاجتماعي والخدمي والشباب والمرأة والتعليمي والصحي.
وأكد انه لا يوجد أي اعتداءات على يافطات وصور مرشحي التحالف الوطني للإصلاح في اربد باستثناء بعض اليافطات التي تعرضت للتمزيق والإزالة كما يافطات القوائم الأخرى بفعل الرياح ومخالفتها شروط الداعية الانتخابية وحجبها للرؤية.
وتوقع الخصاونة أن تكون نسبة المشاركة في الانتخابات على مستوى محافظة اربد 50% وتنخفض في دائرة اربد الأولى التي تضم لواءي (القصبة والوسطية) وستصل إلى 35 %.
وتوقع ايضا، أن يحصد ما بين 3 – 5 من مرشحي التحالف الوطني للإصلاح في اربد مقاعد من أصل 20 مقعدا مخصصا للمحافظة بما فيها مقعد الكوتا النسائية.

التعليق