حث الناخبين على تغليب المصلحة الوطنية بعيدا عن الحسابات المناطقية والجهوية

الفايز: اختيار مجلس نواب قوي مصلحة للجميع

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2016. 05:40 مـساءً
  • رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز-(أرشيفية)

عمان- أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أهمية المشاركة الفاعلة من المواطنين وخاصة الشباب، في الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في العشرين من الشهر الحالي لاختيار من يمثلهم في المجلس المقبل.

وفي تصريح خاص لوكالة الانباء الاردنية(بترا) قال رئيس مجلس الاعيان إن المشاركة في الانتخابات تعزز مسيرة الاصلاح السياسي التي ينتهجها الاردن، وتترجم رؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني، فالاردن يسير بخطى ثابتة نحو الاصلاح الشامل، والذي احد ركائزة توسيع المشاركة الشعبية في تحمل المسؤولية الوطنية.

ودعا الفايز الشباب الاردني الى ايلاء المشاركة في الانتخابات المقبلة اهتماما اكبر، فاختيار مجلس نواب قوي وقادر على تمثيلهم والدفاع عن قضايا الوطن هو مصلحة للجميع، لهذا عليهم العمل على تفعيل مشاركتهم في الانتخابات من خلال التوجه بكثافة نحو صناديق الاقتراع من اجل انجاح العملية الديمقراطية في الاردن وتكريسها.

وحث الفايز الناخبين على تغليب المصلحة الوطنية، من خلال اختيار ممثليهم في البرلمان من اصحاب الخبرة والكفاءة، بعيدا عن الحسابات الضيقة والمناطقية والجهوية، مثلما حثهم على ضرورة قيام الجميع، بالممارسات الفضلى خلال العملية الانتخابية، والحرص على السلم الاهلي، وحالة الامن والاستقرار التى ننعم بها.

واشاد الفايز بمشاركة كافة القوى السياسية والحزبية والوطنية والاجتماعية في الانتخابات المقبلة وقيامها بتشكيل قوائم انتخابية وتحالفات فيما بينها، وهذا الامر يؤشر على جودة القانون ورضا مختلف القوى عنه، داعيا جميع مؤسسات المجتمع المدني الى نشر الوعي باهمية المشاركة الفاعلة في الانتخابات ، فهذا دور ملقى على عاتقها، وعليها ان تقوم به في اطار القانون وبما يراعي مصالحنا الوطنية العليا.

وقال الفايز ان المشاركــة بالانتخابات واجب وطني تفرضه علينـــا المواطنة الحقيقيــة ، وأمانة المسؤولية تجاه الوطن، وهي تاتي في لحظة فارقة وتكتسب أهمية بالغة كونها تأتي في ظل ظروف اقليمية غاية في الصعوبة، لكن ثقتنا بانفسنا وبمؤسساتنا الوطنية، هي ما دفعت جلالة الملك الى اصدار قرار اجرائها وعلينا جميعا، مواطنيين ومؤسسات التحلي بالمسؤولية الوطنية والالتزام بالقواعد الديمقراطية ، للمشاركة بكثافة فيها ، لتعزيز دور السلطة التشريعية ، واختيار الكفاءات المناسبة للبرلمان .

واكد رئيس مجلس الاعيان ان حكمة جلالة الملك وحنكته السياسية ، وضعت الاردن على أعتاب مرحلة جديدة من مسيرة العطاء والتنمية ، والسير نحو المستقبل الواعد ، مؤكدا ان الحراك الانتخابي الذي تشهده المملكة ، استعدادا للاستحقاق الديمقراطي القادم ، والمتمثل في الانتخابات النيابية ، يعزز المشرروع الاصلاحي في الاردن ، ويجذر مسيرتنا البرلمانية والتشريعية .

وختم الفايز حديثه بالتاكيد على احترام مواقف الجميع من موضوع المشاركة في الانتخابات ، لكنه قال ان السؤال الاكثر الحاحا يتمثل في هل عدم المشاركة والمساهمة في اختيار النائب الاكفأ والاقدر ، يعمل على تشكيل برلمان قوى قادر على مواجهة التحديات التى تعترض الاردن ؟ فالانكفاء والسلبية لا تخدم المشروع الاصلاحي الشامل ، الذي تعمل الدولة الاردنية على انجازه بكافة مؤسساتها .( بترا ) 

التعليق