خلال لقاءه وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني

جودة يؤكد أهمية دعم الأردن للاستمرار بمهمته تجاه اللاجئين السوريين

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016. 05:50 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016. 05:54 مـساءً

عمان -بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده اليوم الاثنين مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني كنتارو سونورا العلاقات الثنائية والتحديات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط والجهود المبذولة للتعامل معها.
واستعرض الطرفان خلال اللقاء آخر المستجدات فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وجهود اليابان تجاه إحلال السلام في المنطقة، بالإضافة إلى بحث الأوضاع في عدد من الدول العربية بما فيها سوريا واليمن والعراق وليبيا، وأهمية إيجاد حلول سياسية لهذه القضايا.
وأكد جودة أهمية تظافر الجهود الدولية على كافة المستويات لمواجهة ظاهرة الإرهاب والتطرف التي تهدد العالم اجمع، مؤكدا أن الأردن يقوم بدوره الطليعي في الحرب على الإرهاب.
واستعرض جوده أزمة اللجوء السوري في الأردن، والأعباء الكبيرة التي يتحملها الأردن حكومة وشعبا لإيواء وخدمة هؤلاء اللاجئين، مشدداً على أهمية دعم ومساندة الأردن للاستمرار بهذا الواجب الإنساني الهام، وبوجوب تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في هذا الصدد.
وأشاد جوده بالدعم الياباني المتواصل المقدم للأردن في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية منها.
من جانبه عبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني كنتارو سونورا عن تقدير بلاده ودعمها للجهود الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
كما أكد الوزير الياباني مواصلة بلاده تجاه دفع الجهود الرامية إلى إحلال السلام في المنطقة ودعم المشاريع الاقتصادية فيها، والإستمرار في تقديم الدعم للأردن للتخفيف عليه من أعباء اللجوء، والإستمرار في تعزيز العلاقات الثنائية ما بين البلدين على كافة الصعد.-(بترا)

التعليق