12 عضوا في مجلس بلدي إربد يعلقون حضور الجلسات

تم نشره في الثلاثاء 6 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً
  • مبنى بلدية إربد الكبرى.-(أرشيفية)

احمد التميمي

إربد- علق 12 عضوا في مجلس بلدية إربد الكبرى حضور جلسات المجلس واللجان المحلية في المناطق، احتجاجا على ما وصفوه اساءة لهم من قبل رئيس البلدية، بالتعميم على مدراء المديريات وكوادر البلدية عدم الاستجابة لمطالب الأعضاء تحت طائلة المسؤولية القانونية.
وأكد رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني  لـ "الغد" انه لن يقدم اعتذاره لاي عضو وان الاجراء الذي قام به قانوني، مؤكدا ان جلسة المجلس البلدي عقدت امس وحضرها 15 عضوا من اصل 28 عضوا عدد اعضاء المجلس البلدي.
وقال نائب رئيس البلدية خلدون الحتاملة احد الاعضاء المحتجين ان تعليق الجلسات مستمر حتى اشعار اخر لحين قيام الرئيس بالاعتذار امام المجلس البلدي، لافتا الى ان رئيس البلدية اصدر تعميمه عبر جهاز اللاسلكي الذي يملكه كوسيلة اتصال مع مدراء المناطق والمهندسين وعشرات الموظفين ممن تقتضي طبيعة عملهم حمل هذه الاجهزة .
وحسب بيان اصدره الاعضاء ان الرئيس طلب عبر جهازه اللاسلكي وعلى مسمع من اعضاء المجلس البلدي الذين يملكون اجهزة ارسال واستقبال مماثلة، عدم التعامل مع الاعضاء او الاستماع لأي مطالب منهم دون استثناء وان من يخالف هذا القرار يعرض نفسه للمساءلة القانونية.
وأكد بني هاني انه لم يسئ لأي عضو بلدية ولكن لا يجوز حسب القانون لأي عضو التدخل بكوادر البلدية والتصرف بالآليات، حيث تم التعميم على الموظفين بعدم التعامل مع اي عضو، إلا عن طريق رئيس البلدية، الامر الذي اثار حفيظة بعض الاعضاء وقاطعوا جلسة المجلس البلدي التي عقدت امس.
وأوضح بني هاني ان جميع القرارات المتعلقة بجلسة الاعمال تمت بالنصاب القانوني ووقعوا على قرارات الجلسة، حيث حضر 14 عضوا ومعهم الرئيس، علما أن عدد اعضاء المجلس البلدي 31 عضوا استقال منهم 3 لخوض الانتخابات النيابية وآخرين ذهبوا لأداء مناسك الحج وآخر تم الاعتذار بشكل رسمي.
وأوضح الحتاملة ان الاشكالية وقعت جراء تدخل احد الاعضاء بالعمل الميداني لإحدى كابسات النظافة، فكان ان طلب رئيس البلدية صوتيا ان تمرر ملاحظات الاعضاء المتعلقة بالعمل او القضايا المستعصية او الخلافية له مباشرة من الاعضاء ليتم التعامل معه.

التعليق