جوقة "آمان" تحيي حفلات غنائية في 6 دول أوروبية

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً
  • جوقة "آمان" - (من المصدر)

ديما محبوبة

عمان- تحيي "جوقة آمان" واعتبارا من اليوم، حفلات موسيقية في ست دول أوروبية، وهي خيرية؛ إذ يذهب ريعها لتعليم الأطفال اللاجئين في الأردن بغض النظر عن جنسيتهم، وذلك بالتعاون مع اليونيسيف والاونروا ومنظمات معنية بالتعليم والموسيقى.
وتشير إحدى الفنانات في "جوقة آمان" يارا جوبان، إلى أن الجوقة تتكون من أربعين فنانا، ويحيون عادة الحفلات الموسيقية، بهدف التعريف بالتراث الشرقي، كما وتحمل الفرقة لمسة إنسانية تخدم مصلحة المجتمع.
وتضيف "اليوم قرر 25 فنانا من الكورال الموسيقي السفر إلى أوروبا ملبين دعوة مؤسسة ابن رشد والتي تعنى بالدراسات الثقافية في ألمانيا لإحياء الحفلات الموسيقية وعددها 13 حفلة، والتي ستكون في ألمانيا، فرنسا، هولندا، تشييك، سلوفينيا، والنمسا".
وتبين جوبان أن الحفلات الموسيقية ستقام تحت عنوان "الرحلة المفقودة"، والمستوحاة من رحلة ابن بطوطة التي بدأها من طنجة المغربية عاقدا النية لقيام فريضة الحج، وزار خلالها 44 دولة وعاد ليقوم بكتابة كتابه المعروف "رحلة ابن بطوطة".
وستغني "جوقة آمان"، وفق جوبان، أغاني للحج وأغنية صينية خضعت الفرقة لتدريبات كثيرة عليها لإتقانها، وكذلك أغنية فرعونية؛ إذ تمت الاستعانة بعالم آثار، عمل على فك كلمات فرعونية والقيام بتقطيعها وغنائها بمساعدة مايسترو الجوقة الأستاذ ريبال الخضري، وكذلك أغنية أندلسية بيزنطينية، إلى جانب أغنية عربية من كلمات الشاعر الراحل نزار قباني وموسيقى موزارت وتوزيع المايسترو ريبال الخضري أيضا بعنوان "شام"، بالإضافة إلى أغان مغربية أخرى.
وفي هذه الرحلة، تؤكد جوبان أنهم سيغنون للدول الأوروبية أغانيهم ويتفاعلون معهم، وفي المقابل تم إرسال العديد من الفيديوهات التي تؤكد مدى تفاعلهم من خلال حفظ الأجانب للأغاني العربية ومحاولة غنائها.
ويذكر أن "جوقة آمان" بدأت تحت مظلة المعهد الوطني للموسيقى، في العام 2012، واستقلت عن المعهد في العام 2014، واعتمدت في غنائها على إحياء الثقافة العربية، وخصوصا أنها موجهة للشباب وتحتفي بأغان قديمة بتوزيع جديد من التراث العربي.

التعليق