إدارة كهرباء إربد توافق على مطالب عمالية

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2016. 12:35 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2016. 01:58 مـساءً
  • جانب من الاعتصام -(الغد)
  • جانب من الاعتصام -(الغد)
  • جانب من الاعتصام -(الغد)
  • جانب من الاعتصام -(الغد)
  • جانب من الاعتصام -(الغد)

أحمد التميمي

إربد- وافق مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة إربد على تلبية الجزء الأكبر من مطالب عمال الشركة الإدارية والمالية والجزء الآخر من تلك المطالب سيتم عرضها على مجلس الإدارة في أول اجتماع له بعد عطلة العيد، وفق رئيس الإدارة الدكتور رفعت الفاعوري.

وكان العاملون في الشركة نفذوا وقفة احتجاجية لمدة 4 ساعات إمام مقر الشركة اليوم الخميس، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية أسوة بزملائهم العاملين في القطاع.

وأكد الفاعوري خلال لقائه بالعاملين الذين توقفوا عن  العمل أن المطلب الذي يتعلق بمكافاة نهاية الخدمة بحاجة إلى دراسة  "اكتوارية"، لافتا إلى أنه يتبنى جميع المطالب التي قدمتها النقابة وهي مشروعة اسوة بالعاملين بالشركات الاخرى، الا ان الموافقة تحتاج الى توقيع جمعي اعضاء المجلس.

ولفت الفاعوري  الى ان مجلس الادارة لم يرفض اقرار المكافاة وانما تم تاجيلها لحين الانتهاء من الدراسة، متاملا ان تحقق هذا المطلب وسيعمل على الدفع باتجاه اقرار المكافاة مع بقية اعضاء مجلس الادارة.

وقال الفاعوري إن الشركة لن تلجأ الى أي عقوبات بحق من نفذوا الوقفة، داعيا الجميع الى الالتزام بعمله المعتاد وتسيير الأمور وتقديم الخدمات للمستهلكين والمتعاملين مع الشركة.
وثمن العمال جهود نقيبهم علي الحديد وأمين سر النقابة في إربد المهندس عطا الشياب على جهودهما في إنجاح الوقفة، ورحبا باستجابة الإدارة للمطالب وشرعا بتنظيف الساحة والشارع اللذين نفذت فيهما الوقفة.
وقال الشياب إن استجابة الإدارة ورئيس مجلسها الدكتور الفاعوري عكست اهتماما بالمطالب وحرصا على الشركة والعاملين فيها واستمرار مسيرتها الناجحة.
من جانبه، قال نائب مدير الشركة المهندس بشار التميمي "إن أمور العمل بالشركة لم تتضرر جراء الوقفة وسارت على خير ما يرام"، مرحبا بصيغة التفاهم التي تم التوصل اليها، ما يعكس درجة التوافق بين الإدارة والموظفين والعمال على المصلحة العامة.
وأكد التميمي أن الشركة حريصة على تلبية مطالب الموظفين قدر المستطاع وعلى الموظفين الانتظار لحين الانتهاء من الدراسة التي شرع مجلس الإدارة بدارستها تمهيدا للبت فيها قريبا، مؤكدا أن الشركة تقدم امتيازات للموظفين وتعمل على تحسينها بين الفينة والأخرى لتحقيق مستوى معيشة أفضل للموظف.
وكان رئيس النقابة العامة للعاملين بالكهرباء علي الحديد، أكد أن حوالي 85 بالمائة من العاملين في الشركة شاركوا في التوقف عن العمل للمطالبة بتحقيق مطالبهم التي وصفها الحديد بأنها "عادلة ومشروعة ولاسيما في ظل تآكل الأجور بسبب المتغيرات الاقتصادية التي تشهدها المملكة".
وأكد أن التوقف عن العمل لم يؤثر على أمن التزود بالطاقة الكهربائية وأن النقابة عملت على ضمان استمرارية التيار الكهربائي من خلال الإبقاء على مجموعة من الفرق الفنية التي تعمل على مواجهة الأعطال المحتملة ومجموعة أخرى من العاملين للسهر على ممتلكات الشركة.
ويطالب العاملون في الشركة بمنحهم فرق مكافأة نهاية الخدمة كما هو معمول به في الشركة الأم (شركة توزيع الكهرباء) ورفع شريحة التكافل الاجتماعي من 150 الى 200 دينار وزيادة الرواتب الأساسية والعلاوات الفنية.
وكانت النقابة أبلغت إدارة الشركة بقرار التوقف عن العمل الذي يستمر يوما واحدا وأنها لجأت لهذا القرار بعد أن وصلت المفاوضات مع إدارة الشركة الى طريق مسدود.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق