العقبة: خطة أمنية ومرورية وبيئية لمواجهة التدفق السياحي بـ"العيد"

تم نشره في الجمعة 9 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

أحمد الرواشدة

العقبة - أعدت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة برنامجا وخطة مرورية تنفذ مع بدء من أول أيام عيد الأضحى المبارك، وتنتهي بانتهاء عطلة العيد هدفها المحافظة على سلامة وحسن أداء التدفق المروري في المدينة، ومعالجة الاختناقات المرورية وضبط الممارسات السلبية خلال فترة العيد مثل التخييم والمبيت العشوائي والعبث في بعض المرافق العامة .
وستعمل الخطة التي يشترك في تنفيذها بالإضافة للسلطة محافظة العقبة ومديرية شرطة العقبة ومديرية دفاع مدني العقبة، على تحويل جميع الباصات والسفريات العاملة على الخطوط الخارجية إلى منطقة الاصطفاف الدائم في ساحة الاصطفاف التاسعة، وتحويل باصات النقل السياحي الى منطقة الاصطفاف الدائم ومنعها من الدخول الى قلب المدينة، مثلما سيتم إغلاق بعض الشوارع والمناطق بشكل دائم او جزئي، وحسب مقتضيات الحال والكثافة المرورية التي تشهدها المدينة.
وانتهت السلطة بحسب بيان صادر عنها من تجهيز الدورات الصحية وصيانتها في كافة انحاء المدينة، وتعمل على ادامتها خلال عطلة العيد، فيما وفرت كادر نظافة متخصصا مع جميع مستلزمات الدورات الصحية، إضافة الى تنفيذ ادارة الشاطئ برنامجا رقابيا وإرشاديا على مدار الساعة للمناطق الشاطئية في المدينة، وخصصت فرق عمل هدفها منع العبث او الاعتداء وتلويث البيئة البحرية في الشواطئ التي عادة ما تشهد ازدحامات بشرية كبيرة.
ووفرت الخطة اكثر من 4 آلاف منشور ورقي توعوي تبين الإرشادات والتحذيرات ومناطق الاصطفاف والتخييم في المدينة والشاطئ، كما وفرت مراقبين وأناطت بهم مسؤولية مراقبة طرح النفايات والمخلفات في مركز المدينة التجاري والمناطق الشاطئية والسياحية بالتنسيق مع الشرطة البيئية.
وعززت الخطة من عدد الأيدي العاملة في مجال النظافة بالتنسيق مع شركة افيردا المعنية بنظافة العقبة؛ حيث تم زيادة عدد العمالة في مركز المدينة والشواطئ بواقع 60 عاملا إضافيا، ومضاعفة الورديات العاملة في هذا المجال لتصل إلى 160 عامل نظافة، بالإضافة الى تخصيص ضاغطة نفايات إضافية في منطقة الاسواق والمنطقة الفندقية.
وبالاتفاق والتنسيق مع عمليات مديرية الشرطة في العقبة تم توفير دوريات أمنية راجلة في المتنزهات والحدائق العامة، بالاضافة الى مواقع تواجد الفعاليات والبرنامج الترفيهي الغنائي الذي تنظمه السلطة في شارع النهضة وساحة الثورة العربية الكبرى.

التعليق