مدير الاستخبارات الأميركية يتوقع تقسيم سورية والعراق

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016. 01:10 مـساءً - آخر تعديل في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016. 04:30 مـساءً
  • جون برينان، مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه)

نيويورك - قال جون برينان، مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه)، إن هناك احتمالات تشير لإمكانية تقسيم سورية والعراق، معربًا عن عدم ثقته في إمكانية إنشاء حكومة مركزية في كلا البلدين تدير الأمور بشكل عادل.

وأضاف برينان، في مقابلة مع مركز "سي تي سي سنتينيال" للأبحاث (غير حكومي) بمدينة نيويورك الأميركية، اليوم السبت، أن "سوريا والعراق شهدا إراقة الكثير من الدماء، فضلًا عن الكم الهائل من الدمار، والانقسام الطائفي، لذا فهناك احتمالات تشير إلى إمكانية انقسام هذين البلدين".

وتابع: "لا أعرف مدى إمكانية رأب الصدع وإعادة توحيد سوريا والعراق، لكني لست متأكدًا من إمكانية إنشاء حكومة مركزية قادرة على الإدارة بشكل عادل في كلا البلدين، لكن من الممكن أن يكون هناك حكومة مركزية ومناطق حكم ذاتي تنضوي جميعها تحت جسم اتحادي، وبطبيعة الحال، فإن تحقيق ذلك منوط بالتطورات التي ستشهدها المنطقة خلال السنوات الثلاث أو الأربع القادمة".

وأشار برينان أن بلاده لا تريد حكومات مركزية استبدادية في سوريا والعراق، وأن المشاكل التي شهدتها المنطقة، كانت بسبب تلك الإدارات.

وأوضح برينان أن تأسيس ديمقراطية على النمط الغربي في العراق مسألة صعبة للغاية، قائلًا: "اعتقدنا أن الديمقراطية ستزدهر بعد مرحلة الربيع العربي ورحيل الزعماء المستبدين، لكن ذلك لم يحدث"، مذكّرًا بأن تنظيم "داعش" يحتجز العديد من المدنيين كرهائن، وأن "عملية تحرير الرقة (شمال سورية) من التنظيم ستكون صعبة".

وقال برينان في مؤتمر أقيم بالعاصمة الأميركية واشنطن، لمناقشة قضايا الأمن القومي، إن وجود "داعش" سيستمر فترة طويلة في المنطقة، وخطر عودة المقاتلين بالتنظيم إلى بلدانهم الأصلية لا يزال قائمًا.

وأضاف خلال تقييمه للوضع الراهن في سوريا والعراق أن الأزمة السورية من أعقد المشاكل التي واجهته خلال رئاسته لوكالة الاستخبارات الأميركية، قائلًا: "حتى لو تمكنا من هزيمة داعش في الميادين، إلا أن المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والطائفية ستواصل النمو".(وكالة الأناضول التركية)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »"معقول" (يوسف صافي)

    السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016.
    المعروف عالميا ان وخلال دراسة الخطة المنوي الولوج اليها لابد من تسليط كافة الاعين ذات الإختصاص لقراءة الهدف والسبل الكفيلة لتحقيقه وفي الجانب الاخر وخصوصا في الولايات المتحدة من أجل تهيئة الجبهة الداخلية تستعمل كافة الطرق ل ايلاج اسباب الخطة وكيفية تحقيقها وفق المدة الزمنية المتاحة وشرارة التنفيذ ومن غرائب الأمور على سبيل المثال لاالحصر تستعمل صناعة السينما من افلام ومسلسلات وحتى العاب الآتاري (برمجة العاب توائم الصغير والكبير) كما الحال عند النتائج (حرب العراق كمثال) ؟ اضف الى ذلك المتابع للمعلن ودفينه وربط الأحداث كان هناك توقع لتقسيم المنطقة في الوقت الذي تم فيه احضار السيد الخميني من حواري باريس على بساط مخملي ليقتل الطفرة الشعبية التي بداءت تتململ في منتصف السبعينيات وخصوصا عندما احسوا بوجهة بوصلتها نحوعدالة ديننا السمح ؟؟ حيث تقاطعت مصالحهم في العداء للمنطقة وشعوبها لما حباها الله موقعا ووحدة بعد تلحفها بتشريع الدين السمح كنقطة انطلاق لحمل امانة نشر الإسلام والدفاع عنه كما هي مهد الأنبياء والرسل ؟؟؟كما افشلوا المشروع العربي القومي بدء من الثورة العربية الكبرى وانتهاء بوفاة احد روافعها (الرئيس جمال عبد الناصر) والأنكى نجحوا في نقل الصدام مابين التيّار الإسلامي والتيّار القومي حيث وحدتهم تعيد الأمة "حيث كانت خير امة اخرجت للناس" والشواخص بالأمس شبيهة باليوم وكانها امتدادا لبعضها (مجازر الأسد الأب في حمص ومجازر الأبن الحالية)ولاننسى انقسام البعث "لقومي وقطري"والصدام مابينهما الى حد الإحتراب ؟؟؟ وحتى لانطيل مابعد دمار العراق بعد خروجه منهك من الحرب العراقية الإيرانية ؟؟ والتي اوقفها سيد الرؤساء الشهيد صدام عندماتكشفت نواياهم بوقفتهم العلنية مع العراق من خلال امداده بالسلاح وامدادهم ل ايران (قصة بختيار والتعاون مع الكيان الصهيوني وكذا التعاون الاستخباري الأمريكي مع ايران وتزويدهم بصور الأقمار الصناعية حيث تواجد القوات العراقية وضرب المفاعل النووي العراقي كسلاح توازن الرعب والعدو الفارسي من حيث العديد ؟؟ وما تبعه من حصار ولوجا ل احتلال العراق ودماره وإعدام الشهيد صدام حسين (شأبيب الرحمة على روحه الطاهرة في ذكرى لقاء باريها مع الشهداء والصديقين بإذن الله") وتشابه من احضروهم بإختلاف الوسيلة لسدة الحكم في ايران بداية عن طريق الطائرة وسدة الحكم في العراق على ظهور الدبابات ؟؟؟ وجسدوا نقطة البداية بدستور برايمر (سيئ الذكر ) الذي "ايقض الفتنة الطائفية والعرقية " من خلال سياسي تجارة المصالح من كل المكونات وهاهي خيوط الخريطة الجديدة بدت تتكشف على ارض الواقع ومااريد ان اقوله ومعذرة ل الإطالة ومن خلال ما ادلى به رئيس اكبر جهاز ل اكبردولة في العالم حيث جاء من باب التأكيد لنجاح الخطة التي تعاقب عليها ومن سبقه وإعلانا لبدء التنفيذ على ارض الواقع (انظر اللقاء وإتفاق الا خوة الأعداء وتسارع مطالبهم بالهدنة ) وتحييد طرفي القتال تحت ذريعة محاربة داعش واخواتها حسب تصنيفهم في وجه من يقف ضد اهدافهم؟؟؟ ومن باب كذبوا المخططين ولو هناك مؤشرات لصدقهم ؟؟؟؟ ومن يدري حيث طفرات الشعوب اشبه بزلزال قد يخمد ويتبعه ارتدادات قد يتوالد من خلالها تسونامي لاأحد كما الزلزال يعرف اويتوقع قوته وسرعة ووجهة رياح تسوناميه ؟؟؟؟وكم من ثورات الشعوب خرجت من تحت الرماد " ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم"
  • »رئيس ال سي أي إي (إبن الحقيقة)

    السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016.
    هو الحل الوحيد فقط أن تتعاونوا مع داعش وتقوم دولة لها على جميع تراب سوريا والعراق وبعدها ستكون داعش دولة ملتزمة بقوانين هيئة ألأُمم وستكون مثل الصين أو فرنسا أو بيريطانيا لها حكمها ولها الفيتو وبعد ذالك لن تروا مشاكل في العالم