1.5 مليون حاج على صعيد عرفات اليوم

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً
  • حجاج على صعيد جبل عرفات -(ا ف ب)

مكة المكرمة - بدأ حوالي 1.5 مليون مسلم جاؤوا من جميع انحاء العالم لاداء مناسك الحج في مكة المكرمة، وتوجه الحجاج إلى وادي منى الذي يبعد بضعة كيلومترات الى الشرق من مكة المكرمة قبل ان يصعدوا إلى جبل عرفة اليوم.
وقال محمد حسن (28 عاما) الذي جاء من مصر "تمكنت من جمع المال اللازم للرحلة (...) ووجودي هنا امر رائع".
وبدت المغربية زينة دحكون أكثر حماسا. وقالت "اشعر بالفرح واحمد الله. السلامة
بيد الله وانا لا افكر سوى بالقيام بواجبي الديني". وتوجه الحجاج أمس إلى وادي منى الذي يبعد بضعة كيلومترات الى الشرق من مكة المكرمة قبل ان يصعدوا الى جبل عرفة.
وتشكل ادارة التدفق المتواصل للحجاج وتنظيم استقبالهم ونقلهم وضمان امنهم عملية لوجستية هائلة تقوم بها السعودية وستراقبها عن كثب هذه السنة.
وقال الحاج الليبي عبد الله ابو زيان (44 عاما) انه واثق في التنظيم السعودي بعد اداء صلاة الجمعة في الحرم المكي.
وأكد ابو زيان "انه شعور غير معقول. الملايين جاؤوا للصلاة في هذا المسجد والحمد لله جرى كل شيء على ما يرام".
من جهتها أكدت النيجيرية هاوا شمسيا (27 عاما) التي كانت جالسة على رصيف بالقرب من المسجد الحرام "نحن مستعدون لاي شيء". وحول التدافع الذي وقع في 2015، قالت "سمعت عنه لكن هذا لم يمنعني من المجيء".
 وقال المصري اشرف زلط (43 عاما) انه يفضل الحديث عن "مجيء الكثير من الناس من جميع انحاء العالم الذين يجتمعون هنا في مكان واحد وتحت راية واحدة هي راية لا اله الا الله محمد رسول الله".
من جهته، قال الحاج المغربي ناصر بنفاتح (54 عاما) "من حسن حظي هنا وانني اقوم باداء فريضة الحج في ظروف جيدة جدا وكل شيء منظم بشكل جيد".
اما حسن محمد (60 عاما) الحاج المصري فقد قال "انه شعور لا يمكن وصفه. يجب ان نعيشه لنفهمه. انها المرة السادسة التي احج فيها ولا اتمكن من التعبير عن درجة سروري بوجودي في مكة المكرمة". - (ا ف ب)

التعليق