أرباح مانشستر يونايتد السنوية تتراجع إلى 180 مليون باوند

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2016. 04:17 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2016. 05:14 مـساءً
  • مهاجم مانشستر يونايتد زلاتان إبراهيموفيتش يحتفل برفقة زميله بول بوغبا بهدف له في مرمى ساوثامبتون -(أ ف ب)

لندن- حقق مانشستر يونايتد زيادة بلغت 30 بالمئة في إيرادات الربع الأخير الاثنين لكن مع توقعات بأرباح أقل في العام الحالي مع غياب النادي عن دوري أبطال اوروبا بعد احتلاله المركز الخامس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الموسم الماضي.

وقال يونايتد إنه يتوقع 170-180 مليون جنيه استرليني كأرباح أساسية معدلة هذا العام بعد رقم قياسي بلغ 192 مليونا في السنة المنتهية في 30 يونيو حزيران.

ويتوقع النادي 530-540 مليون جنيه استرليني في صورة إيرادات هذا العام ارتفاعا من 515 مليونا بسبب عقود البث التلفزيوني الجديدة لأندية الدوري الانجليزي الممتاز.

واحتل يونايتد المركز الخامس في الدوري الانجليزي الموسم الماضي ليفشل في التأهل لدوري الأبطال في 2016-2017 وسيلعب بدلا من ذلك في الدوري الاوروبي وهي مسابقة المستوى الثاني للأندية في القارة.

وقال النادي إن غيابه عن دوري الأبطال سيقلص إيراداته في 2016-2017 بأكثر من 30 مليون جنيه استرليني.

وعين يونايتد جوزيه مورينيو بدلا من لويس فان جال وتعاقد المدرب البرتغالي الجديد مع بول بوجبا لاعب وسط فرنسا مقابل 89 مليون جنيه استرليني (118 مليون دولار) كما ضم اسماء كبيرة أخرى بينها المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

وارتفعت إيرادات النادي في الربع الأخير إلى 134.5 مليون جنيه استرليني (178.43 مليون دولار) من 105.8 مليون في العام السابق. وقفزت الأرباح الأساسية المعدلة 53 بالمئة إلى 49.3 مليون جنيه استرليني.

وفاز يونايتد - المملوك لعائلة جليزر الامريكية - بالدوري الانجليزي 20 مرة وهو رقم قياسي وأحرز الموسم الماضي لقب كأس الاتحاد الانجليزي للمرة 12.

التعليق