فنادق ومنتجعات موفنبيك تطلق حملة "كيلو الخير" لمساعدة الأسر المحتاجة في المملكة

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً
  • جانب من فعاليات موفنبيك - (من المصدر)

عمان- أطلقت فنادق ومنتجعات موفنبيك الأردن حملتها "كيلو الخير" للعام الثاني على التوالي، وذلك تزامناً مع احتفالات الأمم المتحدة باليوم الدولي لعمل الخير والذي يصادف في الخامس من أيلول (سبتمبر) من كل عام.
وتهدف هذ الحملة والتي ابتكرتها فنادق الموفنبيك إلى دعوة الأردنيين ليكونوا قادة التغيير المأمول في مجال التبرع بالملابس والمستلزمات المدرسية التي تحتاجها الأسر في هذا الموسم.
وستستفيد الحملة من وجود خمسة مواقع مميزة للفنادق لوضع صناديق للتبرعات وتشجيع زوارها وموظفيها ومختلف فئات المجتمع للتبرع بكيلوغرام من الملابس والأحذية والبطانيات والمستلزمات المدرسية أو الألعاب لمساعدة الأسر التي تواجه صعوبات مالية في حياتهم اليومية.
وكانت فنادق ومنتجعات موفنبيك الأردن عقدت شراكة مع الهيئة الخيرية الأردنية للإغاثة والتي أطلقت بدورها مبادرة بنك الملابس في العام 2013.
وسيتولى بنك الملابس نقل المواد التي سيتم جمعها في فنادق ومنتجعات موفنبيك الأردن لتوزيعها على الأسر التي تحتاجها، وذلك بالتعاون مع موظفي الفنادق والمنتجعات، ومن خلال مكاتب بنك الملابس لتشمل عملية التوزيع مختلف نواحي المملكة.
وحملة الموفنبيك "كيلو الخير" لا تساعد المجتمعات المحلية والأسر المحتاجة فحسب، بل تعطي فرصة لاستعمال الملابس والأحذية القديمة التي تزيد على حاجة أصحابها والتي غالبا ما تذهب إلى مكب النفايات وتؤثر سلبا على البيئة.
وقال المدير الإقليمي لفنادق ومنتجعات موفنبيك الأردن، مايكل نيوجنت "نحن فخورون بتنظيم حملة الخير في الموفنبيك للمرة الثانية. لقد أثبتت النجاح الكبير الذي حققته الحملة في العام الماضي والكرم الذي يتحلى به الأردنيون، ونحن واثقون أنهم سيتهافتون على التبرع في المراكز التابعة لفنادق ومنتجعات موفنبيك".
وأضاف "أن كوادر الموفنبيك المتميزة ستساعد يدا بيد ونحن على ثقة بقدرتنا على استقبال وتوزيع مواد ومستلزمات أكثر من العام الماضي لمساعدة الأسر المحتاجة في المملكة بالمواد التي تلزمهم. ومع بدء العام الدراسي الجديد فإن حملة كيلو الخير تأتي في الوقت المناسب".

التعليق