ترجيح الانتهاء من فحص السدود نهاية الشهر المقبل

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2016. 12:31 صباحاً
  • سد الكفرين في الأغوار الوسطى.-(تصوير: امجد الطويل)

إيمان الفارس

عمان - رجحت وزارة المياه والري انتهاء لجنة سلامة السدود من عملها في فحص السدود ومدى جاهزيتها لاستقبال مياه الأمطار للموسم الشتوي الحالي، نهاية تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وفق أمين عام سلطة وادي الأردن سعد أبو حمور.
وقال أبو حمور في تصريح لـ"الغد"، إن اللجنة التي شكلت بالاشتراك مع اللجنة الوطنية للسدود، فيما يتعلق بتعبئتها وتهيئتها لاستقبال فيضانات موسم الأمطار، باشرت عملها الميداني، ساعية أن تكون تقاريرها التقييمية جاهزة في غضون نهاية الشهر المقبل.
ويتلخص دور لجنة سلامة السدود، وهي لجنة متخصصة بمديرية السدود، في الكشف على السدود وفحص صيانتها ومدى جاهزيتها،لاستقبال فيضانات الأمطار، كما تتفقد عبر عملها الدوري، وضع السدود، ومدى جاهزيتها للتخزين، والكشف على المعدات، فضلا عن الصيانة السنوية المعتادة، في غضون أيلول (سبتمبر) وتشرين الأول (أكتوبر) من كل عام، وتصدر شهادات وتقارير بجاهزية كل منها، بعد تفحصها والتأكد من سلامتها، بحسبه.
كما تتأكد اللجنة المتخصصة، التي تكتب تقريرا مفصلا بحالة كل سد واحتياجاته من الصيانة للإيعاز لمديرية تشغيل وصيانة السدود، باتخاذ إجراءات السلامة وعمليات الصيانة، من قياسات السدود الرئيسة، والكشف على المعدات الميكانيكية المستخدمة في السدود من شبكات الأنابيب والبوابات.
وتصل السعة التخزينية الكاملة لسدود المملكة العشرة الرئيسة: سد وادي العرب، وزقلاب، والملك طلال، والكرامة، وشعيب، والكفرين، والتنور، والوالة، والموجب، والوحدة، إلى نحو 325 مليون متر مكعب. 

التعليق