عجلون: انخفاض ملحوظ بنسبة الاقتراع مقارنة بالدورات السابقة

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 01:05 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون – شهدت مراكز الاقتراع نسبا متواضعة طيلة فترة الاقتراع المحددة والتي كان يتم الإعلان عنها كل ساعتين، حتى وصلت الى 60 % مع اغلاق الصناديق، وهو ما جاء مغايرا مقارنة بدورات برلمانية سابقة كانت تشهد ارتفاعات ملحوظة في تلك النسب، بحيث تجاوزت 75 بالمائة.
ولم يجد مراقبون تفسيرا واضحا لانخفاض تلك النسب، مرجحين أن تكون بسبب الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لضمان عدم التزوير ومخالفات أخرى كانت سابقا كالتصويت عن المسافرين، إضافة إلى عمليات المقاطعة الفردية.
وكان لافتا إقبال فئة الشباب ممن يصوتون لأول مرة وتحمسهم للإدلاء بأصواتهم والتي كان في موعد مبكر منذ فتح الصناديق كما يقول الشاب أحمد القضاة ومحمد خطاب وعلي عنانزة و فارس الزغول.
ولفت القضاة إلى التسهيلات التي قدمت لهم في مراكز الاقتراع من الفرق التطوعية ما اسهم إلى حد ما في تحسين نسب الاقتراع.
وبين الشباب علي عنانزة و فارس الزغول ومحمد خطاب ان عملية الانتخاب شهدت تزاحما أمام مراكز الاقتراع وفي الساحات دون مبرر بحيث كان معظم المتواجدين من المقترعين وأنصار المرشحين.
إلى ذلك أدلى وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة  الدكتور محمد المومني بصوته صباحا في مسقط رأسه ببلدة عبين- عبلين، كما تفقد سير العملية الانتخابية، لافتا الى أن الحكومة قدمت كل الدعم للهيئة المستقلة لتتمكن من إجراء العملية الانتخابية بكل يسر وسهولة.
وأكدت مصادر أن الهيئة المستقلة للانتخاب أوقفت أحد رؤساء اللجان الانتخابية في مدرسة عبين الثانوية للبنين وكلفت آخر وذلك لعدم قيامه بوضع الحبر السري الذي يستخدم بعملية الانتخاب على اصبع وزير الدولة لشؤون الإعلام خلال إدلاء الوزير  بصوته في مركز الاقتراع التابع للمدرسة.
وأشاد الناخبون محمد المومني 85 عاما ورنا القضاة وروان الصمادي وإسراء الزغول بالإجراءات التي اتخذتها الهيئة المستقلة للانتخابات، لافتين إلى سهولة عملية الانتخابات التي لا تأخذ سوى 3 دقائق على الاكثر وبعملية الضبط والإجراءات الدقيقة من قبل اللجان.
وبذل متطوعون من هيئة شباب كلنا الاردن دورا كبيرا ومميزا لإرشاد الناخبين في مراكز الاقتراع للصناديق للإدلاء بأصواتهم، في الوقت الذي شهدت جميع المراكز تواجدا لمراقبين محليين ودوليين للوقوف على سير العملية الانتخابية.
وأثنت مختلف اطراف العملية الانتخابية من ناخبين ومرشحين ومتطوعين على جهود الأجهزة الأمنية المميز في التعامل مع الناخبين امام مراكز الاقتراع والساحات الداخلية لها وتنظيم عملية السير لتسهيل عملية الاقتراع.
وأشاد ماهر القضاة بدور الهيئة المستقلة للانتخابات والتسهيلات التي وفرتها لفئة ذوي الاعاقة للمشاركة، مثمنا تعاون اللجان وكافة الجهات الاخرى حيث مارسوا حقهم الانتخابي بكل حرية وسهولة ويسر.
وقال رئيس لجنة الانتخابات في المحافظة المهندس عادل الرواشدة إن الاجراءات التي اتخذتها الهيئة كان هدفها مصلحة الناخبين من حيث تبسيط وتسهيل الاجراءات عليهم، مؤكدا أنه لم تصل أي شكوى وكانت جميعها ملاحظات روتينية تعامل معها رؤساء لجان الاقتراع والفرز ومديرو مركز الاقتراع والضبط الإداريون بسهولة ويسر بما لا يؤثر على طبيعة العملية الانتخابية.

[email protected]

التعليق