تقرير: 69 % من شركات الأردن تنوي التوظيف خلال 3 أشهر

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً
  • بحث عن وظيفة -(تعبيرية)

عمان-الغد- كشف مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط الذي أجراه موقع "بيت كوم"؛ أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط بالتعاون مع "YouGov"؛ المنظمة الرائدة المتخصصة في أبحاث السوق، أن 64 % من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنوي توظيف مرشحين جدد خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
وشهدت النتائج زيادة ملحوظة في توقعات التوظيف في الأردن خلال الفترة المقبلة.
وتشير أكثر من ثلثي الشركات في الأردن (69 %) إلى أنها تنوي التوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وتمتلك شركات القطاع الخاص نية أكبر للتوظيف، في ظل إشارة
70 % من الشركات متعددة الجنسيات، و69 % من الشركات المحلية الكبيرة، و63 % من الشركات المحلية الصغيرة أو متوسطة الحجم، إلى أنها ستقوم حتماً أو على الأرجح بتوظيف مرشحين جدد خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
وعندما يتعلق الأمر بالتوظيف بحسب القطاع؛ برز قطاع البنوك/ التمويل كأكثر القطاعات التي تنوي التوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة (74 %)، تليها قطاعات الضيافة/ الاستجمام/ الترفيه (73 %)، والاتصالات (71 %).
وفي المقابل، كشف الاستبيان أن الشركات الحكومية/ الخدمات المدنية هي أقل القطاعات التي تنوي التوظيف خلال الفترة نفسها (58 %).
وبالنظر إلى المستقبل، أشار ثمانية من أصل عشرة مجيبين في الأردن (81 %) إلى أنهم ينوون التوظيف خلال عام من الآن.
وتعد شركات القطاع الخاص من أكثر القطاعات توظيفاً للمرشحين الجدد على المدى الطويل، بمعدل 77 % للشركات متعددة الجنسيات والشركات المحلية الكبيرة على التوالي، و74 % للشركات المحلية الصغيرة أو متوسطة الحجم.
ومن بين شركات الأردن التي تخطط للتوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، أشارت 40 % منها إلى أنها ستوفر 5 فرص عمل كحد أقصى.
وتسعى أغلب الشركات في الأردن التي تنوي التوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة الى تعبئة مناصب في المستويات المبتدئة (18 %) والإدارية العليا (14 %).
المؤهلات والمهارات والخبرات التي تبحث عنها الشركات في المنطقة
برزت الشهادات الجامعية/ الشهادات العليا في إدارة الأعمال (25 %)، والهندسة (22 %) كالمؤهلات الأكاديمية الأكثر طلباً في الأردن.
وتبحث الشركات في الأردن أيضاً عن موظفين يمتلكون مهارات تواصل جيدة باللغتين الإنجليزية والعربية (82 %)، إضافة إلى مرشحين يمتلكون مهارات العمل ضمن فريق (53 %) والمقدرة على العمل تحت الضغط (53 %).
وفيما يتعلق بالخبرات، أشار 4 من أصل 10 مجيبين إلى أنهم يبحثون عن مرشحين يمتلكون مهارات تنظيمية (37 %)، في حين قال حوالي ثلاثة من أصل عشرة مجيبين (28 %) إنهم يبحثون عن مرشحين يمتلكون مهارات إدارية جيدة. في حين يبحث واحد من أصل خمسة مجيبين (20 %) عن مرشحين بخبرة في مجال المبيعات والتسويق.
التوظيف وجاذبية القطاعات
يعتقد ربع المجيبين في الأردن (26 %) بأن بلد إقامتهم هي أكثر جاذبية كسوق عمل مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة، مع إشارة 36 % إلى عكس ذلك.
وعندما يتعلق الأمر بجاذبية القطاعات التي يعملون فيها، قال 40 % من المجيبين في الأردن إن قطاعاتهم أكثر جاذبية من القطاعات الأخرى في المنطقة.
وبرزت قطاعات البنوك/ التمويل (37 %) والموارد البشرية (27 %) كأكثر القطاعات جذباً لأفضل الكفاءات في الأردن. كما وتعد قطاعات الإعلان/ التسويق/ العلاقات العامة (25 %)، وإدارة الأعمال/ الاستشارات الإدارية (24 %)، والتعليم/ القطاع الأكاديمي (24 %)، وتكنولوجيا المعلومات/ الإنترنت/ التجارة الإلكترونية (23 %) من القطاعات الجذابة أيضاً.
وحول نتائج الاستبيان، قال نائب الرئيس لحلول التوظيف في "بيت.كوم"، سهيل المصري "تبدو توقعات التوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إيجابية بشكل عام، مع إشارة 64 % من أصحاب العمل المشاركين في الدراسة إلى أنهم يخططون للتوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وسعي 40 % منهم الى توفير ما يصل إلى خمس فرص عمل".
ويقدم "بيت.كوم" على موقعه أكثر من 10.000 فرصة عمل يومياً، مما يتيح للباحثين عن عمل فرصة إيجاد الوظيفة المناسبة في القطاع والبلد المفضل لديهم.
وأضاف المصري "وفي هذا السياق، يمكن للشركات التي تنوي التوظيف استخدام أدوات التوظيف الرائدة التي يقدمها "بيت.كوم"، مثل خدمة البحث عن السيرة الذاتية، لتلبية متطلبات التوظيف الخاصة بها وتعبئة وظائفها الشاغرة بشكل سريع وفعال".
ويمكن لأصحاب العمل والمسؤولين عن التوظيف تجربة هذه الخدمة مجاناً على الرابط "www.bayt.com/ar/search-cv/".
وتجدر الاشارة الى أن حوالي 6 من أصل 10 مجيبين يعملون في القطاع الخاص (56 %)، و17 % يعملون في شركات متعددة الجنسيات، و13 % يعملون في القطاع العام أو الحكومي، و17 % عاطلون عن العمل.
ومن جانبها، قالت جواو نيفيس، مديرة الأبحاث في "YouGov": "إن ارتفاع معدل توقعات التوظيف في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو انعكاس إيجابي للاقتصاد ككل؛ ومن خلال معرفة التوقعات المتعلقة بسوق التوظيف في المنطقة، يمكننا الوصول إلى نتيجة تفيد بأن القطاع الخاص سيكون مسؤولاً عن توظيف العدد الأكبر من الباحثين عن عمل خلال الأشهر القليلة المقبلة، ليكون بذلك قوة دفع مهمة لنمو الوظائف في المنطقة".
وتم جمع بيانات مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط عبر الإنترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 15 حزيران (يونيو) و16 آب (أغسطس) 2016، بمشاركة 2.001 شخص من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وقطر، والبحرين، ولبنان، وسورية، والأردن، والجزائر، ومصر، والمغرب، وتونس، وباكستان.

التعليق