مسكنات شائعة للألم تزيد خطر الإصابة بقصور في القلب

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016. 01:15 مـساءً
  • يحذر مختصون من تناول مسكنات الألم لفترات طويلة لمن يعانون من قصور الكلى - (أرشيفية)

باريس- تزيد مسكنات للالم منتشرة بقوة في خطر الاصابة بقصور في وظائف القلب، خصوصا اذا ما تم وصفها بجرعات كبيرة ولفترات طويلة، على ما اظهرت دراسة نشرتها الخميس مجلة "بريتيش ميديكل جورنال".

هذه الادوية تستخدم باستمرار في معالجة الالام والالتهابات وتباع من دون وصفات طبية في بعض البلدان. كما انها من بين مضادات الالتهاب غير الستيرودية اضافة الى فئة جديدة من مضادات الالتهابات تعرف باسم "مثبطات كوكس 2".

وتطرقت دراسات عدة نشرت في السنوات الاخيرة الى خطر متزايد للاصابة بامراض قلبية وعائية بسبب انواع عدة من مضادات الالتهاب هذه، من دون اجراء تحاليل محددة عن العلاقة بين الجرعة التي يتم تناولها والخطر المرافق لها.

وركز فريق من الباحثين بقيادة جوفاني كوراو من جامعة ميلانو بيكوكا على ثمانية ملايين مريض اوروبي يتناولون مضادات للالتهاب بينهم اكثر من 90 الفا ادخلوا المستشفيات بسبب قصور في وظائف القلب على مدى حوالى عشر سنوات.

وبعد الاخذ في الاعتبار لعوامل خطر اخرى، خلص الباحثون الى وجود خطر اكبر للادخال الى المستشفى بسبب قصور في وظائف قلب لدى المرضى الذين تناولوا سبعة انواع من مضادات الالتهاب الشائعة هي "ديكلوفيناك" (المعروف ايضا بـ"فولتارين") والـ"ايبوبروفين" والـ"ايندوميثاسين" والـ"كيتورولاك" والـ"نابروكسين" والـ"نيميسوليد" والـ"بيروكسيكام" فضلا عن نوعين من مثبطات كوكس هما "ايتوريكوكسيب" (اركوكسيا) و"روفيكوكسيب" (فيوكس المسحوب من السوق العالمية منذ 2004).

ولفت الباحثون الى ان استخدام هذه الادوية يزيد الخطر على المرضى بنسبة تراوح بين 16 % و83 % تبعا للدواء والحالة الاساسية للمستخدم.

غير أن الباحثين يؤكدون ان دراستهم تقتصر حاليا على جانب "الملاحظة" ولم يتم اثبات اي رابط سببي حتى اللحظة.(أ ف ب) 

التعليق