ينهم 3804 مدنيين بحسب المرصد السوري

نحو 9400 قتيل حصيلة عام من الغارات الروسية في سورية

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2016. 10:03 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2016. 10:04 صباحاً
  • مقاتلة روسية في مطار حميميم السوري قرب اللاذقية- (أرشيفية)

بيروت- قتل 9364 شخصا بينهم 3804 مدنيين في سورية جراء الغارات التي تشنها روسيا منذ بدء تدخلها العسكري قبل عام، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

وقال المرصد ان بين المدنيين الذين قتلوا جراء الغارات التي تنفذها روسيا منذ 30 ايلول (سبتمبر) 2015 على مناطق عدة في سوريا، 906 أطفال. كما قتل 2746 مقاتلا من تنظيم داعش  و2814 مقاتلاً من الفصائل المعارضة وبينها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها مع تنظيم القاعدة).

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان "الحصيلة هي نتيجة الغارات الروسية التي تمكننا من التأكد منها"، لافتا الى ان "العدد قد يكون أكبر لوجود قتلى لم نتمكن من تحديد هوية الطائرات التي استهدفتهم".

وتسببت الغارات الروسية خلال عام باصابة "عشرين الف مدني على الاقل بجروح"، وفق عبد الرحمن.

وندد عبد الرحمن بحصيلة القتلى المرتفعة، معتبرا ان "روسيا تمعن في قتل المدنيين وارتكاب المجازر في سورية من دون ان تعير اي اهتمام للمجتمع الدولي والقوانين الدولية".

وبدأت روسيا، الحليف الابرز لنظام الرئيس السوري بشار الاسد، في 30 ايلول (سبتمبر) 2015 حملة جوية مساندة لدمشق، تقول انها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات "ارهابية" اخرى".

وتتهمها دول الغرب وفصائل سورية معارضة باستهداف المجموعات المقاتلة المعتدلة اكثر من التركيز على الجهاديين.

ومنذ حوالى عشرة أيام، تنفذ الطائرات الروسية غارات مكثفة على الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب في شمال سورية، اوقعت مئات القتلى والجرحى، ما استدعى تنديدا من دول غربية عدة وصل الى حد اتهامها ودمشق بارتكاب "جرائم حرب".

وبالاضافة الى الطائرات التابعة للنظام السوري والطائرات الروسية، تستخدم طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن الاجواء السورية منذ صيف 2014 لتنفيذ ضربات جوية تستهدف تنظيم داعش في مناطق سيطرته في سورية والعراق المجاور. (أ ف ب)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يمهل ولا يهمل (مواطن)

    الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2016.
    روسيا دمرت غروزني باهلها المسلمين واليوم دمرت حلب باهلها بس ربنا يمهل ولا يهمل وبشار والعلم عند الله رح ينحشر مع فرعون لانه برقبته ما يقارب من مليون شهيد وجريح ! كان بكل سهوله اول ما طلع الشعب السوري بمطالبات الإصلاح يرد عليهم بس رد عليهم بالرصاص الحي و جاب الايرانيه بنص دمشق ! يلي بغنو بعروبته و مقاومته لاسرائل ! لا رجع الجولان ولا خل الشام عربيه ! وفي ناس سبحان الله مع انه عالتلفزيون مشاهد مباشره بالي عميسير بس صم بكم عم فهم لا يعقلون
  • »بدون تعليق (ابو زيد)

    الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2016.
    الي مش قادر افهمه ليش الاعلام بكتب عن روسيا لكن امريكا ما حد بجيب سيرتها ولا الخوف ممكن مين الي خرب سوريا وداعم للارهاب مين الي خرب العراق ليبيا مش قادر افهم امريكا عند الساسه العرب ماخده ضو اخضر لولا تدخل روسيا كان سوريا راحت وانا علنا مع بشار لانه الشعب السوري هو الي بحدد الي بده اياه مش اسرائيل وامريكا اتوقع بكفي وقاحه