تثمين شعبي لافتتاح مستشفى الأميرة هيا في عبين

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش – ثمن أهالي جرش والقطاع الطبي افتتاح مستشفى الأميرة هيا بنت الحسين العسكري في منطقة عبين،التي تقع بين محافظتي جرش وعجلون وقريبة من محافظة جرش، حيث بدأ المستشفى باستقبال المرضى اعتبارا من أول من أمس.
وقال الحاج موسى المرازيق أن وجود المستشفى في موقع قريب يوفر على المرضى الوقت والجهد في الوصول إلى المستشفيات العسكرية في المحافظات الأخرى وتحمل تكاليف النقل وبعد المسافات.
واوضح أن وجود هذا المستشفى ضروري وحيوي في المحافظتين، لا سيما انهما يشهدان ضغطا هائلا في الخدمات الصحية التي تقدم للمرضى.
وقالت أنوار العياصرة أن مستشفى جرش الوحيد الذي يخدم محافظة جرش وهو حكومي ويخدم مرضى من محافظات أخرى ويشهد ضغطا على الخدمات على مدار الساعة وخاصة قسم العيادات الخارجية وقسم الإسعاف والطوارئ وقسم الولادة، إذ ان افتتاح مستشفى الأميرة هيا سيحفف العبء عن مستشفى جرش.
وبين محسن العتوم أن المستشفيات العسكرية تتميز بخدمات صحية عالية الجودة وبفريق طبي متميز وتتوفر فيها كافة التخصصات الطبية وهذا من شأنه مساعدة المرضى بكل فئاتهم.
وأكد أن هذا المشروع الطبي الحديث والذي لم يحرم محافظتي جرش وعجلون من الخدمات الطبية الصحية، سيفيد السكان الذين ينتفعون معظمهم من التأمين العسكري.
وثمن مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور أحمد بني هاني هذه المكرمة الملكية وهي إنشاء مستشفى عسكري يخدم محافظتي جرش وعجلون، موضحا أهمية وجود مستشفى عسكري يوفر جهدا ووقتا على المرضى ويساهم في حل مشكلة الضغط على المستشفيات الحكومية.
واوضح أن المستشفيات الحكومية تخدم سكان المحافظة وسكان المحافظات القريبة والسياح والزوار ، فضلا عن مصابي حوادث السير على طول امتداد الطريق التي تربط العاصمة بمحافظات الشمال.
ويعتقد بني هاني أن تخفيف الضغط على مستشفى جرش الحكومي وفي كل الأقسام يزيد من مستوى وجودة الخدمات الصحية التي تقدم فيه على مدار الساعة ، لا سيما وأن المحافظة تشهد تزايدا في أعداد اللاجئيين السوريين.
واشار إلى أن عدد الأسرة المتوفرة في مستشفى جرش 121 سريرا وسيصل عددها إلى 180 سريرا بعد إنتهاء أعمال التوسعة والتحديث فيه وهي مستمرة وعلى مدار الساعة.
ويشار الى ان مستشفى الأميرة هيا بنت الحسين العسكري الذي يخدم محافظتي جرش وعجلون بدأ باستقبال المرضى إعتباراً من يوم أول من أمس في كافة أقسامه، وتم انشاء المستشفى على مساحة (43) ألف متر مربع موزعة على (9) طوابق وبسعة (150) سريرا. ويضم المستشفى جميع التخصصات الطبية الرئيسة العاملة في الخدمات الطبية الملكية، وعدداً من الأقسام المهمة مثل غسيل الكلى، والعلاج الفيزيائي والوظيفي وقسم للأشعة مزود بأجهزة رنين مغناطيسي وطبقي محوري، بالإضافة إلى (11) غرفة عمليات، كما تم تزويد المستشفى بأحدث الأجهزة الطبية المتعارف عليها عالمياً لتقديم رعاية صحية متميزة.

التعليق