الخطيب: لا مساس بالثوابت الشرعية في تعديل أو تغيير المناهج

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

عمان - أكد عميد كلية الشريعة في الجامعة الاردنية، عضو اللجنة العليا لدراسة مناهج التربية الاسلامية الدكتور محمد الخطيب، ان المناهج الدراسية الجديدة لا يوجد فيها مطلقا اي مساس بالثوابت الشرعية.
وقال في مقابلة مع التلفزيون الاردني، ان اللجنة كانت تقف عند كل كلمة وتعليق وشرح لأي درس او آية او حديث او غير ذلك، مؤكدا ان حذف صورة معينة او حديث في اي كتاب معين ليس من اجل عملية الحذف لتلك الآية او ذلك الحديث.
وبين ان هذه العملية تتم في اطار سلسلة متراكبة مع بعضها البعض انطلقت لتركز هذه القيم والثوابت داخل المجتمع الاردني وبخاصة في الاجيال الجديدة.
واعتبر أن الضجة الكبيرة التي حدثت حول المناهج، كانت في بعض الاحيان مفتعلة وليست صحيحة، لأن الكثير من هذه الملاحظات يمكن تداركها اذا وجدت، ويمكن التعليق عليها والاجابة عن التساؤلات الكثيرة التي أثيرت حول المناهج، لتوحيد الركائز والقيم والثوابت عند الطالب بشكل تراكمي وصولا إلى المرحلة الثانوية.
وقال " نحن في عالم وعصر متطور ومتغير في ظل ما يشهده من تطور تكنولوجي، ما يقتضي منا ان نتطور معه والتعامل والتصدي كذلك للتطرف الفكري وغير ذلك".
وأضاف "اعتقد جازما بوجوب تغيير هذه المناهج"، مؤكدا ان عملية التغيير كانت من خلال ثوابت معينة لم تتغير ولم تتبدل مطلقا، وتم من خلالها ايصال الطالب إلى كثير من القضايا الواحب ان تثبت في قلبه وفي عقله".
وأكد الخطيب ان هناك لجنة عليا تعمل الآن على دراسة جميع الملاحظات الواردة حول المناهج، مبينا ان المناهج ليست مقدسة او معصومة، وانما فيها ملاحظات يمكن تداركها، حيث انها طبعة تجريبية ما يعني انها قابلة للتطوير وابداء الرأي والملاحظات بشأنها. -(بترا)

التعليق