استياء من غياب النظافة عن مقاعد ستاد الأمير محمد

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • عدد من مقاعد ستاد الأمير محمد - (من المصدر)

نعمان عيد

الزرقاء- بدت مظاهر الاستياء على الجمهور، نتيجة عدم نظافة المقاعد في ستاد الأمير محمد، خلال مباريات الدور الأول لبطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما، وخاصة الجمهور الكبير الذي حضر مباراة النشميات ونيوزيلندا؛ حيث زاد الحضور يوم الجمعة الماضي على 4000 متفرج.
المواطن عطا الله الخلايلة القادم من لواء الرصيفة لحضور المباراة، أبدى استياءه من قلة النظافة، وأكد أن الملاعب يجب أن تكون مريحة ونظيفة من الأتربة والقاذورات، فيما قال المواطن أمجد البلعوس إن المقعد يحتاج للتنظيف باستمرار، إضافة الى وجود قمامة تحت المقاعد.
الطالبة سوزان رشدي أكدت أن ذلك ليس بالشيء الجديد والجيد، وأن ثمة أخطاء يرتكبها الجمهور الذي يقوم بالسير فوق المقاعد، كون المساحات بينها ضيقة، ولا يستطيع أحد أن يمر من أمام الجالسين وخاصة اذا كانت هناك عائلات.
الموظف بالجامعة الهاشمية أحمد الزيود، قال إن حال مدرجات ستاد الأمير محمد مزرية؛ حيث تكثر الأتربة على المقاعد، بالإضافة الى القمامة خارج أسوار الملعب.
وعبر رئيس هيئة شباب "كلنا الأردن" المحامي عبد الرحيم الزواهرة، عن أسفه، وقال: "يجب أن نحافظ على نظافة المكان الذي انتظرناه منذ زمن، كما أن شباب وشابات هيئة "كلنا الأردن" مستعدون لإقامة العديد من المبادرات داخل وخارج حرم مدينة الأمير محمد التي ظهرت مؤخرا بحلة جديدة واستقبلت الفرق الأجنبية من خلال مباريات بطولة كأس العالم للسيدات، وأوجه نداء الى جمهورنا الحبيب للمحافظة على نظافة الملعب".
وأثنى مدير مدينة الأمير محمد للشباب، الدكتور سالم الحراحشة، على الجهود كافة التي قدمتها اللجنة المنظمة المحلية وكودار المدينة، من خلال العمل المتواصل لهذا الحدث بالشكل الذي يليق بسمعة الأردن وعكس صورة حضارية، وفيما يتعلق بالنظافة، قال: "كوادرنا تعمل على مدار الساعة بشكل حضاري وتقوم بتنظيف المقاعد وخارج الأسوار".

numan.khadir@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »من اين اتى الغبار؟ (إسماعيل زيد)

    الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    اذا افترضنا ان ما قاله مدير المدينة صحيحاً فمن المؤكد ان هناك ايد خفية تحاول أن تنقل صورة سيئة عن الأردن ويجب البحث عنها ومحاسبتها.
    سيدي ان الاتربة الموجودة على المقاعد تؤكد انه لا يوجد من ينظف او يهتم بالنظافة في هذا الصرح الرياضي خصوصا وان منطقة الهاشمية وحتى محافظة الزرقاء معروف بأن الغبار بها بشكل مستمر فأنا اتمنى من السيد مدير المدينة الاهتمام بأن تظهر المدينة بأجمل حلة ..
    حمى الله الاردن.