الوطني لحقوق الإنسان يدعو لإعادة النظر باستراتيجية مكافحة الإرهاب

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 07:31 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 10:02 صباحاً
  • مبنى المركز الوطني لحقوق الإنسان في عمان -(تصوير: أمجد الطويل)

غادة الشيخ

عمان- قال المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان، الدكتور موسى بريزات، إن تطورا حصل في تعامل مديرية الأمن العام فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان، لكنه أشار إلى أن "التعامل لم يصل إلى المستوى المطلوب".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم الاثنين، في المركز، لإصدار تقرير حالة حقوق الإنسان في الاردن للعام 2015، الذي دعا إعادة النظر بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب والاستناد إلى المعايير الدولية فيها.

وفي رده على سؤال لـ"الغد"، قال بريزات إن حالة حقوق الإنسان في الأردن أحرزت تقدما طفيفا، لافتا في الوقت ذاته إلى أن أكثر الحقوق التي تعرضت لانتهاك العام الماضي هي حرية الرأي والتعبير، والحقوق العمالية، وحرية التجمع السلمي، إضافة إلى عمل مؤسسات المجتمع المدني.

وتحدث كذلك عن بروز "تحدي ما هو الأهم الأمن أم حقوق الإنسان، مبديا استغرابه من هذه المقارنة بالقول "الجرعة الزائدة من الأمن ستؤدي إلى اللاأمن والجرعة الزائدة من حقوق الإنسان تخدم الأمن".

 

التعليق