تقرير اقتصادي

شركة ريادية أردنية تتجّه لتعليم 500 طفل لبناني علوم البرمجة

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • أطفال يتعلمون البرمجة -(من المصدر)

إبراهيم المبيضين

عمان- استطاعت "شركة احترام العقل للاستشارات والتدريب"، المالكة لمنهاج " HelloWorldKid "، المتخصّص في تعليم الأطفال البرمجة، أن تجد لها موطىء قدم في لبنان، حيث ستباشر الشركة اعتبارا من شهر تشرين الثاني "نوفمبر" المقبل بتدريس نحو 500 طفل لبناني (من عمر 8 الى 10 سنوات) في مجموعة من المدارس الخاصة في العاصمة بيروت وقراها.
وبهذه الخطوة تكون الشركة الريادية الاردنية - التي لم تكمل بعد السنتين من عمرها - قد خطت أولى خطواتها في توسيع نشاطها لتعليم البرمجة للصغار خارج الاردن، حيث اثبتت الشركة وسجلت عدة انجازات منذ تأسيسها بتعليم نحو 1200 طفل أردني لأساسيات علم البرمجة بمنهاج سهل مصمّم بطريقة حماسية وإيجابية.
وقد استطاعت الشركة الريادية أن تحصل على هذه الفرصة لتطبيق منهاجها في تعليم البرمجة للأطفال خارج المملكة، بعد ان فازت المؤسسة للشركة مع خبيرات لبنانيات في المجال التقني بتمويل من مسابقة اميركية لتمويل المشاريع الابداعية هي " Alumni Engagement Innovation Fund " المعروفة اختصارا بـ " AEIF".
وقالت المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة "احترام العقل للاستشارات والتدريب" حنان خضر بان الشركة بدأت التحضيرات لتطبيق منهاج " HelloWorldKid" في عدد من المدارس الخاصة في لبنان، بعد فوز المشروع بالمسابقة الأميركية، مؤكدة اهمية هذه الخطة لشركة ريادة لم يتجاوز عمرها السنة ونصف، ما يعطيها دفعة جديدة الى الأمام.
وبينّت بان تطبيق مشروع تدريس منهاج "HelloWorldKid" في لبنان جاء بالتعاون مع مجموعة من الخبراء في المجال التقني في لبنان و هم عايدة ناصر الدين المتخصصة في إدارة المشاريع التكنولوجية، نسرين ذيب رئيس مؤسسة المرأة العربية في مجال التكنولوجيا فرع لبنان، و كلتاهما مثلتا لبنان في برنامج " تك وومن" في العام 2013 في السيليكون فالي في الولايات المتحدة الأمريكية، وبيير زيدان الخبير في تقنية المعلومات و إدارة المشاريع.
وأوضحت خضر بان الشركة ستبدأ بتنظيم ورشات تدريب للمعلمين في لبنان الذين سيقومون بتعليم الاطفال البرمجة، يوم الثلاثاء المقبل في بيروت و لمدة أسبوع، مشيرة الى انه سيجري  تدريبهم على أساليب التعليم المتبعة لدى الشركة، و التدريب التقني للغات البرمجة المعتمدة في منهاج HelloWorldKid.
وأضافت بانه بعد الانتهاء من تدريب المعلمين اللبنانيين على اسلوب تدريس المنهاج، سيبدأ العمل مباشرة لتعليم الاطفال البرمجة في مدارسهم.
وقالت ان هذه التجربة تستهدف تعليم البرمجة لنحو 500 طفل أعمارهم بين 8 - 10 سنوات، في مدارس في بيروت و الشوف و قراها مثل عانوت و برجا، لافتة الى انه ستقام في شهر أيار " مايو " من العام المقبل 2017 مسابقة برمجة بين الاطفال سيحضرها عدد من الشخصيات الأكاديمية ومدراء مدارس خاصة و عامة في لبنان، بالاضافة لممثلين من وزارة التربية و التعليم.
وزادت: "لدي حماس كبير لاقامة ورشة تدريب المعلمين في لبنان على منهاجنا، حيث ستكون ورشة تدريب المعلمين هي حجر الأساس الذي يبنى عليه نجاح تطبيق المنهاج و نجاح مخرجاته، وانا أتطلع بكل شوق لرؤية الاطفال الجدد في المدارس اللبنانية يبدعون برامج مميزة في نهاية العام الدراسي".
ويتميز منهاج " HelloWorldKid " بأنه مصمّم بطريقة سهلة وحماسية للاطفال، حيث يحتوي على دروس وتمارين ونقاشات صفية وأنشطة بيتية، بالإضافة إلى التمارين الجماعية والتحديات البرمجية، كما يضم العديد من قصص الرياديين الحقيقية حول العالم وحوارات مسلية، بالإضافة الى المكافآت، كل ذلك في كتبٍ مؤلفة ومصممة بطريقة جذابة للأطفال، ويتعلم الطفل في هذا المنهاج كيف يفكر الكمبيوتر، و كيف نستطيع نحن (الانسان) أن نأمر الأجهزة الذكية (حاسوب – تابلت – موبايل) فتستجيب لأوامرنا.
وأشارت خضر بان الشركة استطاعت بمنهاجها وبرامجها خلال فترة سنة ونصف ان تعلم في مختلف دوراتها نحو 1200 طفل اردني على علوم البرمجة، استطاع عدد منهم ان يصمّم تطبيقات بعد انتهاء التعليم، كما استطاعت الشركة خلال الفترة الماضية عقد اتفاقيات لتدريس منهاجها في 8 مدارس خاصة اردنية من كبرى المدارس الخاصة.
وأكدت بان خطتها تشمل الاستمرار في التواجد في لبنان من خلال تدريس البرمجة في مدارس خاصة، ودراسة والبحث عن اسواق عربية جديدة يمكن دخولها وتطبيق المنهاج فيها.
وقالت بان المنهاج يتميز باستخدام اللغة الحديثة و غير التقليدية في التخاطب مع الاطفال، وبسهولة المنهاج الذي يشرح البرمجة خطوة بخطوة، وتبسيطه للمصطلحات المعقدة و ايصالها بسلاسة للاطفال، فضلا عن اعتماده على نظام المكافآت، فضلا عن تميزه بانه برنامج ملهم يقوم على تبسيط المفاهيم الكبيرة والمعقدة و ايصالها للاطفال بطريقة مشوقة و سلسة.

التعليق