روسيا تدعو الأمم المتحدة للتحرك لإجلاء الجرحى من حلب

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:18 مـساءً
  • أرشيفية لدخان يتصاعد إثر قصف على حلب

موسكو- دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء الأمم المتحدة إلى التحرك بشكل "أكثر حزما" لإجلاء الجرحى من الأحياء الشرقية لحلب، وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان لافروف "شدد ان على ممثلي الوكالات الانسانية التابعة للامم المتحدة ان يتحركوا بشكل اكثر حزما لازالة العوائق" التي تحول دون وصول المساعدات الانسانية وتمنع اجلاء الجرحى من شرق حلب.

واوضح البيان ان الاتصال جرى ب"مبادرة من المانيا".

كما حض لافروف بحسب البيان الامم المتحدة على التدخل بشكل اقوى لدى الدول "التي لديها نفوذ على المقاتلين الذين يمنعون" بحسب موسكو "نقل المواد الانسانية الى شرق حلب ويحولون دون اجلاء الجرحى".

وكرر وزير الخارجية الروسي التشديد على "ضرورة وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها بالفصل بين كتائب المعارضة المعتدلة والمجموعات الارهابية الناشطة في القسم الشرقي للمدينة".

وكان اطباء سوريون اعربوا الثلاثاء عن الاسف لعدم اجلاء الجرحى والمرضى من القسم الشرقي لحلب وعزوا الفشل لعجز الامم المتحدة عن ضمان سلامتهم.

وانتقدت الامم المتحدة الاثنين النظام السوري والفصائل المسلحة المعارضة على حد سواء لعجزهما عن انجاح عملية الاجلاء خلال الهدنة.

وتسيطر قوات النظام على الاحياء الغربية لحلب، في حين تسيطر الفصائل المعارضة المسلحة على احيائها الشرقية حيث يعيش نحو ربع مليون شخص تحت حصار خانق. (أ ف ب)

 

التعليق