مذيع قناة فوكس لباراك أوباما: عد إلى كينيا

تم نشره في الخميس 27 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:17 صباحاً
  • مذيع القناة (من المصدر)

واشنطن- فيما ترتفع درجة حرارة انتخابات الرئاسة الأميركية، أطلق شان هانيتي مذيع قناة "فوكس" وأحد مؤيدي المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، هجوما حادا على الرئيس الأميركي، باراك أوباما، وعرض أن يرسله مع عائلته على متن طائرة شارتر إلى كندا أو كينيا أو جاكارتا.

هجوم هانيتي جاء في برنامجه الإذاعي الأربعاء مدفوعاً بغضب من تخلف ترامب في استطلاعات الرأي وراء منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وفي محاولة لاستهداف الديمقراطيين، صب المذيع الجمهوري جام غضبه على الرئيس الديمقراطي أوباما، وجاء ذلك ردا على تصريح ساخر من المتحدث الرسمي للبيت الأبيض، جوش إرنست، حين مزح قائلا: "إن الرئيس يبذل قصارى جهده لضمان ألا يغادر أي شخص البلاد، بسبب نتائج الانتخابات"، في إشارة إلى التوقعات بفوز كلينتون.

ورد هانيتي بمرارة مخاطبا أوباما: "لن يمكنك العودة إلى أميركا مجددا (بعد الانتخابات) هل تريد السفر إلى كندا؟ سأدفع لك لتذهب. هل تريد السفر إلى كينيا؟ سأدفع لك لتذهب إلى هناك أو جاكارتا، أينما قضيت أوقاتا في المدرسة، سأتكفل بعودتك إلى هناك".

وحاول المذيع المؤيد لترامب من خلال هجومه العنصري تذكير أوباما بأصوله وجذور طفولته التي تعود إلى كينيا وإندونيسيا .

وكان المرشح ترامب قد هاجم على نحو عنصري الرئيس الأميركي، وذهب في هذا المجال إلى أقصى مدى متناسيا أن أميركا أمة من مهاجرين، وقال إن باراك أوباما ليس أميركيا.(العربية نت)

التعليق