الطراونة: "الضمان" عدل الأنظمة التأمينية لحماية وإنصاف العامل

تم نشره في السبت 29 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً

عمان - قال المنسق الحكومي لحقوق الانسان برئاسة الوزراء باسل الطراونة ان المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، عملت على تعديل الأنظمة التأمينية الصادرة بموجب قانون الضمان بما يحقق مزيداً من الحماية والانصاف للعامل وأسرته ولا سيّما في شموله بالضمان من خلال المنشآت التي يعمل فيها في ذات الوقت.
واشار في تصريح صحفي امس، ان هذا التعديل يحقّق حماية العامل من أي إصابة قد يتعرض لها، إضافة إلى احتساب راتبه التقاعدي مستقبلاً وحقوقه التأمينية بناءً على الراتب الأعلى لدى الجهة التي تعطيه هذا الراتب، وإعادة اشتراكاته عن تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة عن الفترات التي لم تدخل في الحسبة التقاعدية حيث تُعاد للعامل مباشرة.
جاء ذلك خلال اعلان الطراونة عن الاجراءات والمتابعات التي اتخذتها المؤسسة ضمن التقرير الدوري الشامل الثالث حيال تعزيز وتطوير منظومة حقوق الانسان.
وبين ان المؤسسة اتاحت الفرصة لذوي المشترك اختياريا المُتَوفّى والذي انقطع عن الاشتراك فترة لا تتجاوز 60 شهراً، بأن يقوموا بدفع الاشتراكات المترتبة عن فترة الانقطاع، وبالتالي تقوم بتخصيص راتب تقاعدي للمستحقين منهم.
واكد الطراونة ان المؤسسة تتابع ما وردها من شكاوى عديدة من موظفي ما يُسمّى بعقود شراء الخدمات الذين يتم توظيفهم في وزارات ومؤسسات رسمية لا تقوم بشمولهم بالضمان بحجة أنه لا ينطبق عليهم قانون الضمان، علماً بأن كثيراً منهم متفرغون للعمل لدى هذه الوزارات والمؤسسات وهو ما يستوجب شمولهم بمظلة الضمان.-(بترا)

التعليق