اعتصام العشرات من أصحاب الشاحنات

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

عمان– اعتصم العشرات من أصحاب الشاحنات صباح اليوم الثلاثاء، أمام وزارة النقل، احتجاجا على الأوضاع التي آل إليها قطاع النقل وعدم استجابة الحكومة لمطالب حل مشاكل القطاع المهدد بالانهيار.

ووفق نقيب أصحاب السيارات الشاحنة محمد خير الدواود، فإن الاعتصام جزئي لبعض أصحاب الشاحنات لإيصال رسالة للجهات المعنية عن تدهور قطاع الشاحنات الذي يعيل آلاف الأسر في المملكة والذين أصبحوا مهددين بالبطالة والفقر ما لم تدخل الحكومة.

وتتمثل مطالب أصحاب الشاحنات، بمعاملة الشاحنات الأجنبية الداخلة إلى الأراضي الأردنية بالمثل من ناحية حصولها على تأشيرة وفرض رسوم كما هو مفروض على الشاحنات الأردنية، ومنع تحميل الشاحنة الأجنية بالبضائع داخل الأراضي الأردنية حتى تتمكن من المنافسة في ظل توجة التجار إلى أصحاب الشاحنات الأجنبية لتحميل بضائعهم لرخصها.

ودعا الداود لزيادة مدة مكوث الشاحنة داخل الأراضي السعودية إلى 15 يوما بدلا من أسبوع، وأن يكون الـ"ترانزيت" أسبوعا بدلا من 3 أيام كما كان في السابق، وتحديد الحد الأدنى للأجور، مشيرا إلى أن هناك بعض الشاحنات تحمل من ميناء العقبة 20 رحلة يوميا بينما هناك شاحنات 3 رحلات.

وقال إن أصحاب الشاحنات سيصعدون من احتجاجاتهم في الأيام المقبلة في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم، مضيفا أن القطاع على وشك الانهيار ما لم تتخذ الحكومة الاجراءات الكفيلة للحد من تغول الشاحنات الاجنبية.

وأكد الداود أن هناك 5 آلاف شاحنة في الأردن متوقفة عن العمل بعد إغلاق الحدود السورية والعراقية، مشيرا الى انهم اضطروا لبيعها أو التوقف عن العمل وأن خسائر قطاع الشاحنات خلال الأعوام الماضية تجاوزت 600 مليون وأن حجم استثمار القطاع تقدر بمليار و500 مليون.

[email protected]

التعليق