عربيات: نملك خيارات عدة للرد على انتهاكات الأقصى‎

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 08:23 مـساءً
  • المسجد الأقصى في القدس المحتلة -(أرشيفية)

عمان- الغد- قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور وائل عربيات، إن الأردن يملك خيارات عدة للرد على الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك.

وأشار عربيات في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول" على هامش مشاركته في مؤتمر "التنوع الديني" بعمان، إلى أن الأردن لديه "العديد من الخيارات سواء القانونية أو السياسية أو الدبلوماسية التي يتخذها تجاه الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى".

واعتبر أن قرار اليونسكو الأخير بشأن القدس والمسجد الأقصى "استطاع أن يؤكد على حق العرب والمسلمين في كامل الحرم الشريف المقدر بنحو 144 دونمًا".

وأضاف أن "هذا الحرم ليس فقط المسجد القبلي، ولا علاقة لليهود تاريخياً بالمدينة المقدسة"، مشددا على "حق المملكة الأردنية الهاشمية في ممارسة وصايتها وحماية المسجد الأقصى المبارك".

وأوضح عربيات أن هذا القرار "يؤكد أن الأردن لديه العديد من الخيارات في هذا الجانب ويستطيع أن يمارس ما يمكنه من حماية الوصاية والقدس والمقدسات الإسلامية".

وكانت "لجنة التراث العالمي" في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، صادقت الأربعاء الماضي، لصالح قرار جديد حول "البلدة القديمة في القدس وأسوارها" يؤكد على "عدم شرعية أي تغيير أحدثته إسرائيل في بلدة القدس القديمة ومحيطها" وعلى طابعها الفلسطيني.

وسبق القرار، اعتماد المجلس التنفيذي لليونسكو، في 18 أكتوبر الماضي، لقرار "فلسطين المحتلة" الذي نص على "وجوب التزام إسرائيل بصون سلامة (المسجد الأقصى/الحرم الشريف) وأصالته وتراثه الثقافي وفقًا للوضع التاريخي الذي كان قائمًا، بوصفه موقعًا إسلاميًا مقدساً مخصصاً للعبادة".

 

التعليق