1.8 مليار مستخدم لـ"فيسبوك" بنهاية الربع الثالث

تم نشره في الجمعة 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • أحد مستخدمي "فيسبوك" يلج إلى شبكة التواصل الاجتماعي - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- تواصل شبكة "فيسبوك" الاجتماعية -الأكثر شهرة حول العالم- بسط سيطرتها على قطاع شبكات التواصل الاجتماعي والعالم الافتراضي بشكل عام، متفوقة على كل منافسيها مع امتلاكها أيضا الى جانب الشبكة الاجتماعية وتطبيقها للهواتف الذكية اثنين من أكبر وأشهر تطبيقات الهواتف الذكية وهما "واتساب" تطبيق التراسل الفوري، و"إنستغرام" تطبيق مشاركة الصور والفيديوهات.
وأكدت الشركة توسعها ونمو أرقامها وتضخم مجتمعها الافتراضي من مستخدمين يتوزعون في أنحاء العالم كافة؛ حيث أظهرت اليبانات المالية للشركة العالمية المعلنة يوم أمس، أن عدد مستخدمي الشبكة حول العالم سجل حوالي 1.8 مليار مستخدم نشط شهريا، وذلك مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي.
ووفقا لأرقام الشركة العالمية، فقد نما عدد مستخدمي "فيسبوك" بحوالي 310 ملايين مستخدم، وبنسبة بلغت 21 %، وذلك لدى المقارنة بعدد مستخدمي الشبكة النشطيين شهريا والمسجلة نهاية الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت وقتها 1.49 مليار مستخدم.
وأشارت الشركة في بياناتها إلى أن تطبيق التراسل الفوري على الهواتف الذكية "واتساب" سجل مع نهاية الربع الثالث حوالي مليار مستخدم نشط شهريا، فيما بلغ عدد مستخدمي تطبيق "انستغرام" حوالي نصف مليار مستخدم.
وقالت الشركة إن خدمة "المسنجر" التابعة للشبكة الاجتماعية سجلت مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي حوالي مليار مستخدم نشط شهريا، كما أكدت أن خدمة "فيسبوك لايف" شهدت منذ تعميمها لكل مستخدميها حول العالم في شهر أيار (مايو) الماضي نموا في الاستخدام بمقدار 4 أضعاف.
وعلى صعيد المؤشرات المالية، قالت الشركة إن صافي ربحها تضاعف ليسجل في الربع الثالث من العام الحالي حوالي 2.38 مليار دولار، مقارنة بـ896 مليون دولار صافي ربحها المسجل في الفترة نفسها من العام الماضي.
وأشارت الشركة الى أنّ إجمالي الإيرادات للشركة نما بنسبة 59 % إلى 7 مليارات دولار خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي من 4.5 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وتعد شبكة "فيسبوك" العالمية من الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية الأكثر استخداما ودخولا ومشاركة للمحتوى حول العالم؛ حيث أسهمت هذه الشبكة منذ انطلاقتها في العام 2004 في زيادة إقبال الناس على التواصل الاجتماعي، ومشاركة الأحداث والأخبار، فضلا عن الدور الذي اضطلعت به في مجال التسويق والإعلان والأعمال التجارية، وتتنافس هذه الشبكة عالميا مع مجموعة كبيرة من الشبكات الاجتماعية التي تقدم كل منها مزايا وإضافات وخدمات متنوعة في مجال التواصل الاجتماعي أو في مجال الإعلام مثل "تويتر"، "لينكد ان"، "جوجل بلس"، وغيرها.
واحتفلت الشبكة الاجتماعية، الأسبوع الماضي، بمرور 11 عاما على تأسيسها وانطلاقتها على شبكة الإنترنت؛ حيث انطلقت الشبكة رسميا في شهر كانون الثاني (يناير) من العام (2004)؛ حيث تسمح هذه الشبكة للمستخدمين بالانضمام إلى شبكات فرعية عدة من الموقع نفسه تصب في فئة معينة مثل منطقة جغرافية محددة أو مدرسة معينة، وغيرها من الأماكن التي تساعد على اكتشاف المزيد من الأشخاص الذين يتواجدون في فئة الشبكة نفسها، كما أنه يعمل على تكوين مجموعات من الأصدقاء، ويساعدهم على تبادل المعلومات والصور ومقاطع الفيديو، ويسهل إمكانية تكوين علاقات في فترة قصيرة، ويساعد على الاشتراك.
وترجع فكرة إنشاء موقع "فيسبوك" إلى الأميركي مارك زوكيربيرغ، وقد كان طالباً بجامعة هارفارد الأميركية، وقد استعان باثنين من زملائه بالجامعة وهما: (داستين موسكوفيتز، وكريس هيوز)؛ حيث قاموا بتصميم موقع للتواصل بين طلاب الجامعة ليمكنهم من تبادل أخبارهم وصورهم وآرائهم.
وقد انطلق موقع "فيسبوك" في البداية من موقع "فيس ماش-Face Match" التابع لجامعة هارفارد، وهو موقع يعتمد على نشر صور لمجموعة من الأشخاص ثم يتم اختيار رواد الموقع للشخص الأكثر جاذبية من بين تلك الصور، وقد قام مارك زوكيربيرغ بابتكار "فيس ماش- Face Match" في 28 تشرين الأول (أكتوبر) العام (2003)، وقد كانت العضوية قاصرة في البداية على طلاب جامعة هارفارد.

التعليق