‘‘العمل الإسلامي‘‘ يطالب بالتحقيق حول فشل التعامل مع ‘‘سيول العقبة‘‘

تم نشره في الجمعة 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في عمان- (أرشيفية- تصوير: أسامة الرفاعي)

عمان - الغد - طالب حزب جبهة العمل الإسلامي بفتح تحقيق مع الجهات المعنية في العقبة حول أسباب "فشل" البنى التحتية في التعامل مع آثار السيول والأمطار، التي شهدتها تلك المدينة مؤخراً.
كما طالب بمحاسبة المسؤولين عما حصل من تكرار "الأضرار الناجمة عن الأمطار والسيول، والتي ألحقت خسائر جسيمة في البنى التحتية وممتلكات المواطنين".
وذكر الحزب، في بيان صحفي أمس عقب جلسة لمكتبه التنفيذي، أن ما جرى في العقبة، يأتي رغم أن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة "قد أنفقت عشرات الملايين من الدنانير في مشاريع للحيلولة دون تكرار ما وقع في الأعوام الماضية،  حيث تكررت المأساة مع أول نزول مطري في المدينة".
وفي الشأن الفلسطيني ومع حلول الذكرى الـ99 لوعد بلفور المشؤوم، أكد الحزب موقفه الداعم لإسناد الشعب الفلسطيني بشتى الطرق المتاحة، باعتبار أن عنصر المقاومة هو القوة الرئيسة التي تمتلكه الأمة في مواجهة المحتلين لأرضها والمدنسين لمقدساتها.
وأشار الحزب إلى أن الذكرى الـ99 لوعد بلفور "تأتي بما لها من دلالات مؤلمة، لتؤكد أن هذا الشعب رغم هذه السنوات العجاف التي مرت عليه وذاق خلالها الدمار والحصار والتشريد، إلّا أنه لم ولن يتنازل عن حقه المشروع في المحافظة على أرضه ومقدساته وحريته، وان خيار المقاومة هو الخيار الوحيد لاسترداد هذا الحق المغتصب".
وأضاف "لقد كانت الرسالة التي أرسلها وزير خارجية بريطانيا آنذاك آثر جيمس بلفور إلى زعماء الحركة الصهيونية العالمية، والتي تضمنت إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، بداية المآسي للشعب الفلسطيني وضياع أراضيه ومصادرة حقه في العيش بأمان كسائر شعوب الأرض".

التعليق