أنامل أردنية تزين أزياء ربيع وصيف 2017 لـ"أردن مبدع"

تم نشره في الأحد 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من حفل الأزياء الذي نظمه مشروع "أردن مبدع" في هنجر رأس العين الخميس الماضي - (تصوير: محمد مغايضة)
  • فتيات يعرضن أزياء جديدة في هنجر رأس العين - (تصوير: محمد مغايضة)

عمان- الغد- في المجموعة الأولى للأزياء الجاهزة التي قدمها مشروع "أردن مبدع" يوم الخميس الماضي في هنجر رأس العين، كانت التصاميم المنوعة لمجموعة ملابس ربيع وصيف 2017؛ حيث تباينت الألوان فيها بين الأزرق والأبيض والأحمر والنيلي الى جانب الأقمشة المميزة التي احتوت تطريزات ورسومات تقليدية أعطت طلة حديثة للمرأة العصرية.
وكانت الأقمشة في العرض عملية تجمع بين تنانير وقمصان وبنطلونات، تناسب الارتداء اليومي والعملي وللخروج المسائي واجتماعات الصباح، وجمع بين سترات قصيرة وطويلة ومن أنسجة شملت الكتان والقطن المنسدل الناعم والستان والدينيم والجينز، فيما الأبيض حضر بقوة ولون الأحمر الكرزي، وجاءت تركيبات الألوان متناقضة وجريئة وممتعة.
وتعد القطع التي تم عرضها ذات جودة عالية وتحمل شعار "صنع في إيطاليا"، لدعم الإبداع الأردني من قبل إيطاليا ضمن مشروع تطويري للكفاءات المحلية، يموله الاتحاد الأوروبي والتعاون الإنمائي الإيطالي وتنفذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية عبر مركز تدريب وتصميم الملابس محليا.
وجاء عرض الأزياء بمناسبة الأسبوع السادس عشر للغة الإيطالية  تحت ثيمة "الإيطاليون والإبداع والعلامات التجارية والتقاليد والموضة والتصميم"، بتنظيم من السفارة الإيطالية وأردن مبدع ومركز GSC.
يهدف المشروع إلى تشجيع "المرونة عبر الإبداع"، فيضم الهوية الثقافية والإبداعية ليبني جسراً يصلها بالأسواق العالمية، وترأس كاترينا فيليس مشروع "أردن مبدع"، وهي مصممة أزياء لدى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وتحرص على توظيف المصممين والمصنّعين الأردنيين. "أردن مبدع" شريك في مركز تصميم الألبسة في عمّان (GSC).
وفي العام 2015، قام "أردن مبدع" بإنشاء JO!، علامة تجارية أردنية للأزياء تخلط بين الأساليب التقليدية والتصاميم العصرية.
ويمثل هذا العرض أول نتاج لهم، وتألف فريق العمل من زين مانغو (مصمم أزياء)، عايدة غانم (مصممة أنسجة)، دينا مقدح (مساعدة تصميم)، سهى يونس (مصممة جرافيكية)، طلعت حداد (مصمم جرافيكي)، وإبراهيم البدرادين (مدير الإنتاج)، وترأسه كاترينا فيليس، مصممة الأزياء العالمية من منظمة الأمم المتحدة.

التعليق