الفايز: الدولة الفلسطينية مفتاح إنهاء صراعات المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز خلال لقائه بالسفير الاسترالي مايلز ارميتاج امس - (من المصدر)

عمان- الغد - أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أن الحل العادل للقضية الفلسطينية، الذي يمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة "هو مفتاح الحل لكافة الصراعات والنزاعات في منطقة الشرق الأوسط، وهو الكفيل بالقضاء على قوى الإرهاب والتطرف التي بات خطرها يهدد السلم الدولي".
جاء ذلك خلال لقاء الفايز في مكتبه بدار مجلس الاعيان امس، السفير الاسترالي المعتمد لدى الأردن مايلز ارميتاج، والذي بحث معه علاقات التعاون بين الاردن واستراليا، في مختلف المجالات، وسبل تعزيزها وتطويرها.
واستعرض الجانبان الأوضاع الراهنة في المنطقة وخاصة الازمة السورية والقضية الفلسطينية، وأشار الفايز الى التحديات الاقتصادية والتبعات المالية التي يتحملها الأردن، نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، واستضافته لحوالي المليون ونصف المليون لاجئ سوري.
وعرض الفايز الموقف السياسي الاردني لمجمل الاوضاع في المنطقة، وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والازمة السورية، وقال ان الاردن "يؤكد على ضرورة إنهاء الأزمة السورية".
بدوره، اشاد السفير الاسترالي بالعلاقات الاسترالية الاردنية، مؤكدا على اهمية تطويرها وتعزيزها.
وأعرب عن تقديره الكبير لدور الاردني، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في محاربة الإرهاب وإحلال السلام في المنطقة.

التعليق