تخريج فوج طلبة دراسات عليا في "جائزة الملكة رانيا العبدالله"

تم نشره في الأربعاء 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان- امتداداً للمزايا التحفيزية التي تقدمها للتربويين المتميزين، أعلنت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي، مؤخراً، عن تقديمها مجموعة جديدة من منح الدراسات العليا في الجامعات الأردنية للعام الحالي.
ويبلغ عدد المنح الدراسية المقدمة من جمعية الجائزة لهذا العام 12 منحة قدمتها كل من الجامعة الهاشمية والجامعة الأردنية، وجامعة اليرموك وجامعة مؤتة. وتتنوع المنح المقدمة ما بين 12 منحة ماجستير ومنحتيْ دبلوم عال، في حين تمّ اختيار الفائزين بناءً على معايير مفاضلة مستقاة من جوهر عملهم كسفراء للجائزة؛ كالالتزام ودورهم في التحفيز والمساندة، وتقديم قيمة مضافة للمساهمة في نشر ثقافة التميز في الميدان التربوي لتعزيز تبنّي التميز، وصياغة نموذج يُقتدى به في البيئة التربوية وبين الطلبة. وبذلك، يصبح عدد المستفيدين من المنح الدراسية التي تقدمها جمعية الجائزة 87 متميزاً منذ انطلاق الجائزة العام 2006، موزعة بين 80 منحة ماجستير و7 منح دبلوم عال.
وهنأت المديرة التنفيذية لجمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي، لبنى طوقان، الفائزين بالمنح الدراسية لهذا العام، متمنية لهم التوفيق في مشوارهم الأكاديمي، وصرحت بهذه المناسبة بقولها: “إن هذه المنح تعد ترجمة لإيماننا بأهمية تطوير قدرات التربويين المتميزين وتمكينهم، ليستمروا في إبداعهم وتميزهم من جهة ويلمسوا تقديرنا المتواصل لهم من جهة أخرى. وبتسليحهم بمزيد من العلم، نحن نجعل من دورهم كفرسان للتغيير في المجتمع أكثر فعالية وقوة. ونشكر الجامعات الأردنية على دعمها لنا وللمتميزين، ونفخر بشراكتنا المتينة معها”.
أما المتميزون المستفيدون من المنح الدراسية للعام الحالي فهم: مريم السباتين ووليد طنينة اللذان حصلا على منحتي ماجستير في الجامعة الهاشمية، وألطاف العلي ونور الفحماوي اللتان حصلتا على منحتي دبلوم عال في الجامعة الهاشمية، وابتسام الفايز وإسماعيل القوابعة وزينة العبداللات ومريم الحناقطة وهيا القرنة الذين حصلوا على منح ماجستير في الجامعة الأردنية، بالإضافة إلى رانيا عبيدات التي حصلت على منحة ماجستير في جامعة اليرموك، وزينب القطاونة ولينا المعايطة الحاصلتين على منحتي ماجستير في جامعة مؤتة.

التعليق