"الطاقة والمعادن" تختبر جاهزية قطاع توليد ونقل الكهرباء

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • عامل يقوم بتصليح عطل في أحد أعمدة كهرباء - (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان-الغد- أطلقت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن أمس حالة طوارئ "اختبار" تستمر 24 ساعة للتحقق من جاهزية قطاعي النقل وتوليد الطاقة الكهربائية.
وقال رئيس مجلس المفوضين/الرئيس التنفيذي للهيئة م. فاروق الحياري في تصريح صحفي إن "الاختبار وهو الأول الذي يطبق على قطاع التوليد والنقل؛ يهدف الى فحص جاهزية الجهات المرخصة في التعامل مع حالات الطوارئ التي تفرضها الأحوال الجوية والنظام الكهربائي وفقا لخطط الطوارئ".
وعن الجهات التي يشملها الاختبار؛ قال إنه" يشمل شركة الكهرباء الوطنية المشغل للنظام الكهربائي وشركات توليد الكهرباء بشقيها (توليد الطاقة الكهربائية باستخدام نظم الطاقة التقليدية -الوقود الثقيل والديزل والغاز الطبيعي ومخزونها من المشتقات النفطية) أو المحطات التي تعتمد مصادر الطاقة المتجددة (الرياح والشمسي)".
ووفق الحياري يهدف التمرين إلى التحقق من استعداد الشركات خلال موسم الشتاء 2016/2017 وتوفير احتياجات المملكة من الطاقة الكهربائية وفقا للخطط التي اقرتها الشركات او التي اقرتها الهيئة.
وأشار الى أن مركز المراقبة والطوارئ في الهيئة سيتلقى تقارير مباشرة حول حالة أنظمة نقل وتشغيل وتوليد الطاقة الكهربائية من خلال التواصل مع غرف العمليات ومحطات التوليد ومحطات التحويل الرئيسة والفرعية التابعة للشركات في كافة مناطق المملكة.
واضاف الحياري أن "الهيئة وبهدف تحقيق الغايات التي اطلقت من اجلها حالة الطوارئ القصوى منحت موظفيها المشاركين في التمرين وعددهم نحو (100) موظف صفة الضابطة العدلية على شركات الكهرباء إذ سيغطون أيضا الكشف على خطوط النقل الكهربائي ومحطات التحويل الرئيسية لكافة الشركات".
ودعا الحياري شركات الكهرباء للاستفادة من الاختبار في تحسين وتطوير أدائها ورفع جاهزيتها في التعامل مع الحالات الطارئة.
وكانت الهيئة اختبرت خلال الأسبوع الماضي جاهزية شركات توزيع الكهرباء (الكهرباء الأردنية وتوزيع الكهرباء وشركة كهرباء محافظة اربد) فيما يشمل الاختبار قطاعات التوليد والنقل والتشغيل.

التعليق