إنفانتينو ومونديال 2026

تم نشره في الأحد 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً

تبنى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خلال حملته الانتخابية التي جرت في بداية هذا العام، مشروع زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم (المونديال) إلى 40 منتخباً بدلا من 32، لكنه مؤخرا قدم مقترحا بأن يكون عدد المنتخبات المشاركة في المونديال العام 2026 (48) منتخبا، بهدف إعطاء فرص أكثر للمنتخبات التي لم تتمكن من الوصول لنهائيات كأس العالم في المرحلة الماضية، فرصة إضافية لكي تدخل في تصفيات نهائية حتى يكون عدد الفرق في النهاية 32 منتخبا، بحيث سيتأهل 16 منتخبا إلى النهائيات مباشرة، بينما يلعب 32 منتخبا في تصفيات فاصلة يتأهل منها 16 منتخبا، أي يكون العدد في النهاية 32 منتخبا.
هناك سلبيات وإيجابيات قليلة لهذا المقترح الذي سيعرض في إجتماع مجلس الفيفا المقبل الذي سيقره أو يرفضه.
من أهم السلبيات في هذه الزيادة كونها قد تؤدي إلى تأهيل منتخبات أقل مستوى وقوة بين منتخبات آسيا وإفريقيا واقيانوسيا والكوكنكاف مقارنة بمنتخبات النخبة في أوروبا وأميركا الجنوبية، وهذا ربما يؤدي إلى انخفاض مستوى المنافسة خاصة في الدور الأول كما حدث في كأس الأمم الأوروبية الاخيرة.
الأمر السلبي الآخر ... كلنا نعرف مدى الإرهاق الذي يعانيه اللاعبون نتيجة الموسم الكروي خاصة في الدوريات الأوروبية بالذات كالإنجليزي والإسباني والألماني والإيطالي والفرنسي، بالإضافة إلى بطولتي دوري أوروبا و"يوربا ليغ"، ما قد يدخل إنفانتينو في صدامات مع الأوروبيين الذين يملكون الآن 12 مقعدا في المونديال.
أهم إيجابية في المقترح أن الاتحادات الكروية في قارات آسيا وإفريقيا واقيانوسيا والكوكنكاف ترغب وتطالب بزيادة عدد منتخباتها المتأهلة وهذه فرصتها في ذلك.
المهم ألا يكون هذا المقترح بالزيادة لدواع انتخابية على مستوى رئاسة الفيفا، ولهذا علينا أن ننتظر حتى موعد انعقاد مجلس الفيفا القادم في شهر كانون الثاني (يناير) 2017.

التعليق