مصرع 11 تلميذة وموظفة في حريق بمهجع مدرستهن في تركيا

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من الحريق

اسطنبول- لقيت 11 تلميذة وموظفة واحدة حتفهن الثلاثاء عندما اندلع حريق في مهجع مدرستهن في مدينة اضنة بجنوب تركيا، كما اعلنت السلطات المحلية.
ونقلت وكالة انباء الاناضول الرسمية عن محافظ اضنة محمود دميرتاش انه "تم انتشال 12 جثة، ونقل 22 جريحا الى المستشفيات".
من جهته اوضح رئيس بلدية أضنة حسين جوزلو ان الضحايا هن 11 تلميذة وموظفة تهتم بهن.
واظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزة ألسنة النيران تتصاعد من المبنى فيما كان رجال الاطفال يحاولون اخمادها.
ولاحقا اوضح المحافظ دميرتاش عبر التلفزيون ان رجال الاطفاء سيطروا على الحريق وأن المبنى اصبح خاليا من اي شخص، مشيرا الى ان المهجع يؤوي 34 تلميذة.
وبحسب المحافظ فان بعضا من التلميذات اصبن بجروح بعدما قفزن من النوافذ هربا من ألسنة النار.
وبحسب التحقيقات الاولية فان الحريق اندلع جراء احتكاك كهربائي اما سرعة امتداده فعزاها مسؤولون الى الاثاث الخشبي الموجود بداخله.
وفي انقرة فرقت الشرطة التركية بالقنابل المسيلة للدموع عشرات المتظاهرين الذين احتجوا على مصرع التلميذات في الحريق في جنوب البلاد، بحسب مصور فرانس برس.
واوقفت الشرطة تقدم نحو 150 شخصا كانوا يحاولون الوصول الى مقر وزارة التربية تلبية لدعوة نقابات مدرسين وجمعيات حقوقية.
وتم توقيف العديد من المحتجين، بحسب المصور.
واتهم معارضون سياسيون السلطات بالاهمال. وتدير المهجع الطالبي جماعة دينية نافذة، وكانت موضع مراقبة وزارة التربية في حزيران/يونيو.
ووضع ثمانية اشخاص قيد التوقيف الاحتياطي بعد فتح تحقيق بتهمة "القتل بسبب الاهمال"، بحسب وكالة دوغان للانباء. (أ ف ب)

التعليق