اللجنة المنظمة المحلية لـ"مونديال الاردن" تزور "الفيفا" الشهر المقبل

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان - وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، الدعوة للجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما التي اختتمت أخيرا في الأردن، لزيارة مقر الفيفا في زيوريخ، لتقييم مرحلة العمل الماضية، واستضافة المملكة لهذه البطولة العالمية.
وكشف رئيس اللجنة المنظمة المحلية صلاح صبرة عن تلقي اللجنة دعوة رسمية للتواجد في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم في العاصمة السويسرية زيوريخ يوم 17 الشهر المقبل، لإعلان تقييم استضافة المملكة لبطولة كأس العالم للسيدات التي نجح الأردن في استضافتها بشكل متميز.
واشار صبرة في تصريح لوكالة الانباء الأردنية "بترا" أمس، إلى ان الفيفا ستتحاور مع اللجنة المنظمة المحلية حول الاستضافة وما رافقها من تجهيز ملاعب متميزة، واستضافة كاملة في الفنادق وتأمين ملاعب التدريبات، إضافة إلى الكثير من الأمور التنظيمية التي جرت خلال فترة اقامة البطولة من 30 أيلول (سبتمبر) وحتى 21 تشرين الأول (اكتوبر) الماضيين.
واعتبر صبرة أن التقارير المبدئية التي تلقاها الأردن من الاتحاد الدولي حول الاستضافة كانت متميزة، خاصة فيما يتعلق بالملاعب وتنظيم المباريات والحضور الجماهيري وغيرها من الامور التي تميزت المملكة فيها.
وعن التقييم المحلي والفوائد التي جنتها الكرة الأردنية من وراء هذه الاستضافة، اعتبر صبرة أن كرة القدم الأردنية استفادت كثيرا من الاستضافة خاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية وانشاء العديد من الملاعب التي استفادت منها الأندية.
وكشف صبرة عن تسلم الأندية المحلية ملاعبها التي انشئت من اجل كأس العالم، باستثناء ناديين اثنين يتدربان على ملعبهما بانتظار تسليمهما الملعبين بشكل رسمي قريبا.
واضاف: اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم، قامت بإعادة تأهيل ملاعب عدد من الأندية بشكل يتلاءم مع مواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهو ما انعكس ايجابا على تلك الاندية التي استفادت كثيرا من كأس العالم.
واوضح صبرة أن أندية الفيصلي والوحدات والأهلي وشباب الأردن وشباب الحسين وسحاب تسلمت ملاعبها رسميا، وباشرت تدريباتها على تلك الملاعب النموذجية، فيما يتدرب ناديا الجزيرة واليرموك على ملعبيهما بانتظار تسلمهما رسميا خلال الايام القليلة المقبلة.
واوضح رئيس اللجنة المنظمة المحلية قامت ايضا بتجهيز ملاعب نموذجية لكأس العالم، ولكن دون أن تتبع هذه الملاعب للاندية مثل ملعب خريبة السوق المزروع بالعشب الطبيعي وملعب في منطقة طارق بطبربور.
واختتم صبرة حديثه بالتعبير عن فخره واعتزازه بالنجاح في تنظيم هذه البطولة العالمية، وعكس صورة حضارية عن الأردن الذي حظى باشادة جميع الوفود العالمية التي شاركت في هذه البطولة. -(بترا)

التعليق