الاستخبارات البريطانية تحذر من خطر "غير مسبوق" لوقوع اعتداء

تم نشره في الجمعة 9 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

لندن- حذر رئيس الاستخبارات الخارجية البريطانية (ام آي 6) الكس يونغر امس من خطر "غير مسبوق" لوقوع اعتداء في المملكة المتحدة على خلفية الحرب في سوريا وتنظيم "داعش".
وفي لقاء نادر مع الصحافة قال رئيس "ام آي 6" ان "مستوى التهديد غير مسبوق. لقد احبطت الاستخبارات البريطانية واجهزة الامن 12 مؤامرة ارهابية في المملكة المتحدة منذ حزيران/يونيو 2013".
واضاف "في الوقت الذي اتحدث فيه، فان البنية المنظمة جدا لتخطيط الهجمات الخارجية في داعش (تنظيم الدولة الاسلامية)، ورغم انهم يواجهون تهديدا عسكريا، تعد مؤامرات لارتكاب اعمال عنيفة ضد المملكة المتحدة وحلفائنا من دون حاجة لمغادرة سوريا".
وتابع "لا يمكن ان نكون في مناى من هذا التهديد الذي مصدره تلك الاراضي ما دامت الحرب الاهلية مستمرة" في سوريا، في وقت حدد مستوى التحذير من عمل ارهابي في المملكة المتحدة بانه "خطير" (الرابع على سلم من خمس درجات) منذ آب/اغسطس 2014.
واوضح يونغر انه بازاء هذا التهديد "(...) علينا ان ننقل المعركة الى ميدان العدو ونتسلل الى المنظمات الارهابية بشكل مسبق ونكون اقرب ما يمكن من مصدر" الخطر.
وقال ايضا "واذا اردنا التحدث بلغة كرة القدم، هذا يعني ان تلعب في نصف الملعب الخاص بالخصم".
كما تحدث الكس يونغر وهو عسكري سابق انضم في 1991 الى "ام آي 6" قبل ان يتدرج في المسؤولية داخل الجهاز، عن تاثير انتخاب دونالد ترامب على "العلاقة الخاصة" بين لندن وواشنطن.
وقال في هذا الصدد "كثيرا ما يسالونني عن تاثير التغيرات السياسية الكبرى في 2016 وبريكست ونتيجة الانتخابات الاميركية، على علاقاتنا". واضاف "جوابي ان ما انتظره هو الاستمرارية. هذه العلاقات مستمرة منذ امد بعيد والعلاقات الشخصية بيننا قوية".-(ا ف ب)

التعليق