عجلون: كاميرات لمراقبة الغابات

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • جذوع أشجار حرجية مقطعة بسبب التحطيب والاعتداءات الجائرة على الغابات في عجلون- (أرشيفية- الغد)

عامر خطاطبة

عجلون- تواصل لجان مختصة في مديرية زراعة محافظة عجلون ووزارة الزراعة عملية الكشف الميداني على عدد من المواقع في المحافظة لتحديد الأماكن التي ستزود بكاميرات لمراقبة الغابات والحد من الاعتداء عليها بالتقطيع وإفتعال الحرائق.
وأشار مدير زراعة المحافظة ابراهيم الاتيم إلى أن النية تتجه لتركيب كاميرات بمواصفات عالية على أبراج المراقبة والمحطات بحيث تغطي مساحات واسعة من الغابات، لافتا إلى أنه تم تركيب بعض الكاميرات على سبيل التجربة للتأكد من فاعليتها والمساحة التي تغطيها.
وأكد أن هذه الخطوة من شأنها الحد من الاعتداءات ومراقبة الحراج والغابات بصورة كبيرة وكشف الحرائق وتحديد هوية الفاعلين للحرائق التي غالبا ما تسجل ضد مجهول.
إلى ذلك، دعا مدير أمن اقليم الشمال العميد زياد باكير إلى المحافظة على الغابات في المحافظة التي تمثل رئة الأردن، وضرورة حمايتها من الاعتداء المتمثل بالتحطيب الجائر والحرائق والرعي الجائر والمحاجر، مؤكدا ان حرص وتعاون مديرية الأمن العام مع مختلف الجهود لحماية ثروتنا الوطنية والتي هي من مسؤولية الجميع دون استثناء.
وبين خلال جلسة حوارية عقدت في قاعة مركز شابات عجلون النموذجي مع فعاليات رسمية وشعبية وشبابية أهمية الغابات من الناحية البيئية، مؤكدا أن قانون الزراعة الجديد ساهم بالحد من الاعتداء على الغابات وسرع في البت في قضايا الحراج أمام المحاكم.
وثمن الاجراءات الاخيرة التي قامت بها وزارة الزراعة بزيادة أعداد الطوافين وتكثيف الدوريات على مدار الساعة بالتعاون مع مختلف الاجهزة الأمنية وعزمها على تركيب كاميرات مراقبة في اماكن محددة للحد من الاعتداء على الغابات، مؤكدا أهمية إنشاء وحدات ومراكز لإطفاء الحرائق تكون قريبة من الغابات، وفتح الطرق داخل الغابات لتسهيل عملية المراقبة والتعامل مع الحرائق بصورة أفضل وإغلاقها في الوقت المحدد.

التعليق