العثور على 11 جثة مقطوعة الرأس في عدن

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2016. 08:45 صباحاً
  • مشهد عام من عدن- (أرشيفية)

عدن- قال مصدر أمني يمني إن سكانا عثروا مساء يوم الثلاثاء على جثث مقطوعة الرؤوس بمدينة عدن في جنوب اليمن.
ونقل موقع عدن الغد الإخباري عن المصدر قوله إن الجثث التي عثر عليها مقطوعة الرأس يصل عددها إلى 11 جثة وكانت بمحمية الحسوة إلى الغرب من المدينة.
وقال إن ظروف وملابسات واقعة القتل لم تعرف حتى الآن وإن السلطات الأمنية فتحت تحقيقا في الأمر.
وقال موقع عدن الغد إن حالة الجثث تشير إلى أنها ألقيت هناك قبل أكثر من شهر.
وتشهد عدن ثاني كبرى مدن اليمن وضعا أمنيا غير مستقر وتناميا في نفوذ المسلحين وبينهم مقاتلو جماعات متشددة كتنظيم القاعدة وتنظيم داعش منذ استعادة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي السيطرة الكاملة على المدينة في تموز (يوليو) من العام الماضي بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية بعدما سيطر الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح على أجزاء منها.
وتحاول الحكومة اليمنية جاهدة فرض سلطتها في عدن التي يوجد فيها ميناء استراتيجي في ضوء تزايد وقوع تفجيرات وعمليات اغتيال في الأشهر الماضية استهدف معظمها مسؤولين عسكريين وأمنيين وسياسيين وقضاة كان آخرها يوم السبت الماضي حين فجر انتحاري نفسه في قاعدة عسكرية بمدينة عدن في هجوم كبير آخر على القوات المتحالفة مع الحملة العسكرية التي تقودها السعودية وأسفر عن مقتل 50 جنديا يمنيا على الأقل وأصاب 40 آخرين.
وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن التفجير.
وتدخلت المملكة العربية السعودية في الحرب اليمنية في آذار (مارس) العام 2015 لتمكين حكومة هادي من ممارسة عملها لكنها لم تتمكن بعد من استعادة العاصمة صنعاء من الجماعة المتحالفة مع إيران على الرغم من آلاف الضربات الجوية.
وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل في الحرب التي تسببت في أزمة إنسانية في الدولة الفقيرة.-(رويترز)

التعليق