تواصل المعارك في تدمر وريفي حماة وحمص

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

بيروت- تواصلت أمس، المعارك والاشتباكات وعمليات القصف الجوي بين وحدات من الجيش السوري والمسلحين على أكثر من جبهة من جبهات القتال في سورية.
ونفذت الطائرات الحربية السورية عدة غارات على مواقع عناصر تنظيم "داعش" في أطراف مدينة تدمر وبلدتي السخنة جنوبها والطيبة بريف حمص الشرقي، وسط تجدد الاشتباكات في محيط مطار التيفور ومحاور أخرى بريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي بين وحدات الجيش السوري وعناصر تنظيم داعش، كما استهدف الطيران الحربي فجر اليوم السبت مواقع المسلحين  في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.
وكان مصدر عسكري سوري أعلن أن أكثر من 52 إرهابيا من تنظيم "داعش" سقطوا أول من أمس قتلى في عمليات لوحدات من الجيش على تجمعاتهم ومحاور تحركهم في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي.
وبينما تستمر الاشتباكات بين وحدات من الجيش السوري والمسلحين التابعين لتنظيم "جيش الإسلام" في محور الميدعاني في غوطة دمشق الشرقية، دارت اشتباكات فجر أمس بين الطرفين بشكل متقطع في محور المحمدية بالقطاع الأوسط من الغوطة الشرقية، وسط قصف من الطيران الحربي السوري استهدف مواقع للمسلحين على أطراف مدينة دوما، في حين استهدف الجيش السوري صباح أمس مواقع المسلحين في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق بقذائف المدافع وبالرشاشات الثقيلة وكذلك مواقع للمسلحين في حي جوبر عند أطراف العاصمة.
أما في محافظة حماة فقد شن الطيران الحربي السوري عدة غارات على مواقع للمسلحين في بلدتي طيبة الإمام وحلفايا وقرية لطمين بريف حماة الشمالي، في وقت تدور اشتباكات في عدة محاور بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي بين القوات الحكومية السورية والمسلحين وسط قصف صاروخي متبادل، دون ورود معلومات عن الخسائر البشرية.
وكان الطيران الحربي السوري استهدف فجر أمس مواقع للمسلحين في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي. -(وكالات)

التعليق