توباك وبيرل وجون في متحف مشاهير الروك

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

نيويورك- يدخل مغني الراب توباك شاكور وفرقة موسيقى الغرنج "بيرل جام" ومغنية الفولك جون بيز، الى متحف مشاهير الروك اند رول ضمن دفعة العام 2017، بحسب ما جاء في اللائحة المعلنة أول من أمس.
ويمكن أن يدخل الفنانون الى لوائح هذه المؤسسة في كليفلاند في ولاية أوهايو بعد 25 عاما على نشر أول أعمالهم.
وكان توباك شاكور الذي قتل في أيلول (سبتمبر) من العام 1996 أصدر ألبومه الأول "2 باكاليبس ناو" في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1991، وقد اختير في قوائم المتحف فور مرور الوقت الكافي لذلك.
وتمكن هذا المغني من تحقيق شهرة كبيرة خلال خمس سنوات فقط منذ انطلاقته وحتى مقتله برصاص مجهولين في لاس فيغاس.
وتتربع أسطوانتاه الأخيرتان على قائمة أكثر عشرة ألبومات مبيعا في تاريخ موسيقى الراب.
وإلى جانب شاكور، ضمت قائمة المتحف فرقة "بيرل جام"، وأيضا في السنة الأولى على إتمام عدد السنوات اللازمة لترشيحها إلى القائمة.
وتمكنت هذه الفرقة خلال الربع قرن الماضي من وضع خمسة من ألبوماتها على قائمة الأسطوانات الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة، وقد صدر الأول في العام 1993 والأخير العام 2013، وخصوصا بفضل صوت مغنيها ادي فيدير والأغاني التي كانت تتطرق أحيانا إلى قضايا سياسية.
وضمت اللائحة أيضا جون بيز التي لمع نجمها في الستينيات، والتي عرفت أيضا بالتزامها بقضايا الحقوق المدنية ومعارضتها لحرب فيتنام.
وهي في الخامسة والسبعين من العمر اليوم، وما تزال تقدم عروضا بشكل منتظم، وهي اختتمت جولة لها الشهر الماضي. - (أ ف ب)

التعليق