بوتاس يقترب أكثر من مرسيدس بعد تغييرات كبيرة في وليامز

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • سائق مرسيدس فالتيري بوتاس - (أرشيفية)

مدن- أعلن فريق ويليامز المنافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أول من أمس، أن بات سيموندز سيترك منصبه كمدير فني بنهاية العام الحالي بينما اقترب فالتيري بوتاس أكثر من الانضمام إلى مرسيدس وتراجع فيليبي ماسا عن الاعتزال.
وقال ويليامز إن سيموندز (63 عاما) سيرحل في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2016 ويأتي ذلك في ظل تكهنات بأن بادي لو يستعد لتولي المهمة قادما من مرسيدس بطل العالم.
وانضم سيموندز -الذي عمل مع ايرتون سينا في تولمان في ثمانينيات القرن الماضي ومايكل شوماخر في بنيتون في التسعينيات- إلى ويليامز في 2013.
وقالت كلير ويليامز نائب مدير الفريق "كان تعيين بات بداية عملية اعادة هيكلة كبرى.. كان دوره محوريا في تحول ويليامز إلى فريق سباقات أقوى بكثير كما هو الحال اليوم. الآن نتطلع للمستقبل وسنعلن عن تفاصيل بخصوص الإدارة الفنية للفريق في الوقت المناسب".
وترك سيموندز فورمولا 1 في 2009 عندما تورط فريقه آنذاك رينو في فضيحة تلاعب بالسباقات بعدما اتضح أن المسؤولين أمروا البرازيلي نلسون بيكيت بتعمد الاصطدام في جائزة سنغافورة الكبرى العام 2008.
وعاد البريطاني سيموندز إلى فورمولا 1 كمستشار مع فيرجين في 2011 وهو الفريق الذي أصبح حاليا مانور.
ويعني رحيله عن المنصب في ويليامز أن بطل العالم السابق -الذي أنهى الموسم المنصرم في المركز الخامس- سيجري تغييرات داخلية كبرى في ظل القواعد الجديدة للرياضة في العام المقبل والتشكيلة المختلفة التي يخوض بها الموسم الجديد.
وسيشارك الكندي لانس سترول البالغ عمره 18 عاما للمرة الأولى مع الفريق في آذار (مارس) المقبل بينما ما يزال الغموض يكتنف هوية زميله بعد اعلان نيكو روزبرغ سائق مرسيدس اعتزاله بعد أيام من تتويجه بطلا للعالم.
وإذا رحل بوتاس عن ويليامز فإن البرازيلي المخضرم ماسا قد يتراجع عن قرار الاعتزال -الذي اتخذه بعد التأكد بعدم وجود مكان له في الفريق- الذي بدأه في تشرين الثاني (نوفمبر).
وأشارت تقارير إعلامية إلى أن ماسا (35 عاما) وافق على العودة إلى ويليامز إذا رحل بوتاس.
ويقضي ماسا حاليا عطلة ولم يتسن لـ"رويترز" الحصول على تعليق من نيكولا تود مدير أعماله أو ويليامز أو مرسيدس لتأكيد الأمر.
ويستخدم ويليامز محركات مرسيدس والحصول على خصم مالي نظيره ذلك بالإضافة إلى إمكانية انضمام لو أقرب من الموعد المحدد ربما يسهل رحيل بوتاس. وقال مرسيدس -الذي يعتقد أنه تعاقد مع جيمس اليسون المدير الفني السابق لفيراري- إنه لن يعلن عن اسم السائق الثاني حتى بداية العام الجديد.
فورمولا 1 تواجه تغييرات أكثر
وتستعد بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لبداية العام الجديد بتغييرات كبيرة على الحلبة وخارجها حتى وإن كان لويس هاميلتون سائق مرسيدس سيبدأ كأبرز مرشح للفوز باللقب للمرة الرابعة.
وبعد الفوز في 19 من 21 سباقا العام 2016 وهو رقم قياسي والانطلاق من المقدمة في جميع سباقات الموسم باستثناء مرة واحدة وحصد لقب السائقين والصانعين للمرة الثالثة على التوالي فإن هناك فرصة لتراجع سيطرة مرسيدس.وسيكون الفريق بدون نيكو روزبرغ بطل العالم المتوج حديثا بعد أن صدم العالم بإعلانه الاعتزال عقب أيام قليلة من حصوله على لقبه الأول.
وبدأ السائق الالماني العام بطريقة لم يفعلها من قبل بالانتصار في أول أربعة سباقات وتسعة في المجمل لينضم إلى البريطاني ديمون هيل كثاني ابن لبطل يفوز باللقب.
وإذا كان هذا النجاح مفاجئا لمن توقعوا أن يكون روزبرغ وصيفا للبطل مرة أخرى وهو ما كان يمكن أن يحدث لولا احتراق محرك هاميلتون في ماليزيا إضافة لأمور أخرى، فإن ذلك لا يساوي شيئا مما حدث بعد ذلك. وقال روزبرغ بعد أن أبلغ مسؤولي الفريق المصدومين باعتزاله "أنا في قمة مستواي.. لذا أشعر أنه الوقت المناسب".
ولن يعلن مرسيدس عن البديل حتى كانون الثاني (يناير) على أقل تقدير إذ يأتي الفنلندي فالتيري بوتاس كأبرز المرشحين لخلافة روزبرغ.
ولم يكن روزبرغ هو الوحيد الذي ودع الرياضة فهناك أيضا رون دينيس الذي فقد مكانه كرئيس لماكلارين كما ترك جنسون باتون بطل العالم 2009 مكانه للبلجيكي ستوفل فاندورن. واعتزل فيليبي ماسا أيضا لكن ذلك ربما يكون لفترة قصيرة مثل وجود روزبرغ على القمة إذا قرر ويليامز اعادة السائق البرازيلي في حالة رحيل بوتاس. ومر هاميلتون -الذي انتصر هذا الموسم وحصد مركز أول المنطلقين أكثر من أي سائق آخر وأصبح أول من يفوز بعشرة سباقات ولا ينال اللقب- بموسم متقلب ودخل في مواجهة غريبة ضد وسائل الإعلام في اليابان. وبينما كان روزبرغ أكبر المستفيدين في 2016، فإن الهولندي الشاب ماكس فرستابن سائق رد بول أصبح أصغر سائق يفوز بسباق في الرياضة عن 18 عاما.
وجاء "استعراض فرستابن" -كما وصف توتو فولف رئيس مرسيدس الأداء المذهل للسائق تحت الأمطار في البرازيل- بعد انتقاله لريد بول قادما من تورو روسو في أيار (مايو).
وانتصر السائق الشاب في سباقه الأول مع ريد بول بعد خروج هاميلتون وروزبرج بسبب اصطدامهما في اللفة الأولى في اسبانيا مع تفوق ريد بول على فيراري ليصبح أقرب منافسي مرسيدس. وصعد زميله الاسترالي دانييل ريتشياردو أيضا على قمة منصة التتويج واحتفل بطريقته المميزة.
وأبرز القصص الأخرى في أطول مواسم فورمولا 1 في التاريخ كان فريق هاس الذي حصل على نقاط في سباقه الأول إضافة لعودة رينو غير البارزة وإقامة أول سباق في أذربيجان.
ويعد الموسم الجديد بإثارة أكبر؛ إذ سيؤدي تغيير جديد في اللوائح إلى وجود إطارات أعرض وسيارات أسرع. وظهرت تغييرات أكثر أهمية بعيدا عن الحلبة إذ استحوذت شركة ليبرتي ميديا المملوكة للأميركي جون مالون على فورمولا 1 في صفقة بلغت ثمانية مليارات دولار. وستكتمل الصفقة في الربع الأول من 2017 وتتحدث ليبرتي بالفعل عن نقل البطولة إلى عصر جديد على الأمد البعيد مع إجراءات أكبر لرد الجميل للجماهير ووضع حدود لإنفاق الفرق. - (رويترز)

التعليق