فعاليات تضامنية مع أسر شهداء العمليتين الإرهابيتين

تم نشره في الجمعة 23 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

محافظات –الغد- انطلقت من وسط بلدة دير أبي سعيد بلواء الكورة مسيرة تأييد للأجهزة الأمنية الأردنية واستنكارا للأعمال الإرهابية التي حدث مؤخرا بالأردن، حيث رفع المشاركون صور جلالة الملك والأعلام الأردنية واليافطات بمشاركة فعاليات رسمية وشعبية.
وأكد المشاركون في المسيرة رفضهم المساس بأمن الوطن ووقوفهم في خندق الوطن دفاعا عن وطنهم الغالي والتصدي بقوة لكل من تسول له نفسه اختراق الصف الواحد، مؤكدين التفافهم حول قيادته الهاشمية ووقوفهم خلف القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في حمايتها للوطن ولأبنائه.
إلى ذلك قرر مدير شركة كهرباء اربد، المهندس احمد ذينات، ان يكون يوم السبت المقبل يوم دوام رسمي للموظفين، على أن يذهب اجر ذلك اليوم لأهالي الشهداء الذين ارتقوا خلال الأحداث التي شهدتها محافظة الكرك مؤخرا.
كما نظم عدد من الشبان وقفة تضامنية مع الاجهزة الامنية على ميدان النقابات المهنية، مستكرين العمليات الارهابية التي وقعت مؤخرا في الكرك ومعلنيين تضامنهم مع الاجهزة الامنية في صد أي اعتداء يتعرض له امن واستقرار الاردن.
وقال المدير التنفيذي لشركة توزيع الكهرباء في الطفيلة المهندس عبد الحفيظ الخلفات أن موظفي الشركة في الطفيلة سيداومون يوم السبت المقبل وهو يوم عطلة لهم ، لتقديم أجرة ذلك اليوم من كافة الموظفين والعاملين لأسر شهداء العملية الإرهابية في الكرك.
وأكد أبناء محافظة الزرقاء ان الارهاب لا دين له ولا وطن، وأن هدفه الاول والاخير نشر الذعر والفزع لأغراض سياسية وتخريبية.
واشاروا خلال وقفات تضامنية مع الاجهزة الامنية واهالي الشهداء، إلى ان الارهاب جريمة مقصودة ذات دافع سياسي وتخريبي، ومجرد تقنية عسكرية غير نظامية، ترتكب الجرائم من قبل فرد أو أكثر لصالح جماعة ما، تستوجب توحيد الصفوف والوعي والالتفاف حول القيادة والاجهزة الامنية والقوات المسلحة للحفاظ على الوطن آمنا مستقرا.
وأكد رئيس جمعية مؤاب الخيرية زكريا المعايطة في وقفة تضامنية نظمتها الجمعية مع الاجهزة الامنية، ان الشعب الاردني اثبت للبعيد والقريب انه شعب بقيادته الهاشمية عصي على كل اعمال التخريب والدمار التي تسعى اليها جهات خارجة عن الدين والقيم الاسلامية،
الى ذلك بدأت جمعيتا ابناء الشمال وآل عياش باستقبال المعزين في شهداء الوطن.
ودعا غالب القضاة من جمعية أبناء الشمال الى تنسيق الجهود بين الجهات الأمنية المختلفة والمواطنين والأحزاب السياسية بالإضافة إلى التوعية عن طريق المساجد والكنائس بخطورة الارهاب وأهدافه.
واشار الدكتور هايل عياش إلى ضرورة زيادة دور الاماكن الدينية في توعية المواطنين وخاصة الشباب نحو القيم المجتمعية الحقيقية التي تحارب التطرف والارهاب مهما كان مصدره وهدفه.
واكد رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني خلال وقفة تضامنية للعاملين في البلدية مع شهداء الوطن ومنتسبي الاجهزة الامنية الباسلة على تنشيط الوعي الديني والعمل على توضيح مدى تنافي هذه الأعمال الارهابية مع مبادئ ديننا الحنيف.
ودعا رئيس نادي الزرقاء المهندس صالح الغويري خلال وقفة تضامنية، الى الوقوف مع الوطن واجهزته الامنية والتصدي بكل حزم للإرهاب والاعتداد والفخر بالقيادة الهاشمية ومختلف الاجهزة العسكرية والامنية والعشائر التي اثبتت على الدوام انها مع الوطن ضد اعداء الامة وخوارجها الجدد.
كما نفذ أبناء مخيم السخنة وقفة تضامنية، أكدوا خلالها انهم يضعون انفسهم جنودا ورجال امن لحماية الوطن ومواجهة الارهاب أيا كان مصدره، لافتين الى ان الارهاب جمع ابناء الوطن وجعلهم صفا واحدا، وسيبقون كما ارادهم قائد الوطن الاهل والعشيرة الواحدة التي تدافع عن انجازات الوطن ومسيرته الخيرة المباركة. (بترا)

التعليق