تمثال لفريد الأطرش في دار الأوبرا المصرية

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

القاهرة - أزيح الاثنين الستار عن تمثال للملحن والمغني الراحل فريد الاطرش في باحة دار الاوبرا المصرية، ليصبح بذلك ثالث الفنانين الكبار الذين يكرمون بهذا الشكل بعد ام كلثوم ومحمد عبدالوهاب. وازاح وزير الثقافة المصري حلمي النمنم مساء الاثنين الستار عن تمثال فريد الاطرش، احد كبار المغنين والملحنين في العصر الذهبي للاغنية العربية في القرن العشرين.
ويصور التمثال فريد الاطرش، المولود عام 1910 والمتوفى عام 1974، جالسا يحتضن آلة العود. وهو التمثال التكريمي الثالث الذي يقام في باحة دار الاوبرا المصرية بعد تمثالي ام كلثوم ومحمد عبدالوهاب.
وفريد الاطرش سوري الاصل، اسس حياته الفنية في مصر بعد هجرة امه واشقائه الى مصر عقب الثورة السورية الاولى في العام 1919. ونال شهرة واسعة في مصر، كما كان الحال ايضا مع شقيقته اسمهان، وقدم مئات الالحان التي غناها عدد كبير من المغنين العرب، وغناها هو ايضا. - (أ ف ب)

التعليق