عساف لـ‘‘الغد‘‘: ‘‘الأردنية‘‘ تحرم البطل أبو غوش من فصل دراسي

تم نشره في الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016. 10:40 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:32 مـساءً
  • نجم التايكواندو الأردني أحمد أبو غوش بعد تتويجه في الميدالية الذهبية في ريو 2016

أحمد أبو شريعة

عمان- قررت الجامعة الأردنية، مساء الاربعاء، حرمان البطل العالمي أحمد أبو غوش فصل دراسي بسبب تكرار غيابه.
وحسب ما أفاد مدربة فارس العساف لـ"الغد" إن الجامعة قررت حرمان أبو غوش من الفصل بسبب غيابه للتدريب والسفر إلى قطر للتكريم من قبل مجلس اللجان الأولمبية الدولية.
وعبر أبو غوش عن استيائه جراء القرار على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلا: "‎اود ان اتقدم بالشكر الجزيل لرئاسة الجامعة الاردنية وادارة كلية التربية الرياضية التي قدرت جميع ظروفي لهذا الفصل و قاموا بحرماني من المواد المسجلة لي بهذا الفصل وذلك بداعي الغياب عن الجامعة، رغم كل الوعود والتعهدات التي وعدوني بها قبل بداية الفصل واثناء الدوام الجامعي بمراعاتي فيما يتعلق بالغيابات، علما اني طلبت منهم مراعاتي فقط في هذا الفصل و ذلك بسبب ارتباطاتي الكثيرة خلاله خارج البلاد لتمثيل المملكة الاردنية الهاشمية في العديد من الدول و التكريمات و المحافل الدولية؛ والمتمثلة بالسفر الى قطر للتكريم من قبل مجلس اللجان الاولمبية الدولية وتكريم الاتحاد الدولي لي كأفضل لاعب تايكواندو على مستوى العالم في اذربيجان وتكريمي بجائزة الابداع الرياضي العربي بجائزة الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم في الامارات العربية المتحدة هذا بالاضافة الى الارتباطات المحلية العديدة و الدولية التي قدمت للمملكة لاجراء المقابلات و التكريمات".
وأضاف أبو غوش "هذا و قد طلبت منهم فقط المراعاة في هذا الفصل و معاملتي في الفصول القادمة كأي طالب اخر في الجامعة. مع العلم اني ادرس في كلية التربية الرياضية والانجاز الذي حققته يرفع من شأن و قيمة الكلية ككل و لكن لا وجود لاي تقدير وأي مقابل من قبل الدكاترة في الجامعة، وذلك لحاجة في انفسهم لا يعلمها الا الله مع العلم ان هناك احد الدكاترة في الجامعة لم يقم بحرماني و قام بمراعاة كل هذه الظروف و تقدير الانجاز مشكورا. و لكن كيف تطالبون اي لاعب بالانجاز و بذل اقصى الجهد و انتم لا توفرون له اقل متطلبات النجاح من راحة نفسية و مراعاة في الحضور. ان كل ما نقوم بتعلمه في هذه الكلية هو مجرد حبر على ورق و مجرد فلسفات رياضية يحفظها ملقنوها و يضعون اسئلة حولها و لكن لا يعلمون كيفية تطبيقها".
وتابع قائلا "حلم كل رياضي و كل اتحاد و دولة مهتمة في الرياضة يكون بتحقيق ميدالية في دورة الالعاب الاولمبية و الاولى ان يكون هذا هدف المؤسسة التي تخرج الرياضيين بالطريقة الصحيحة فان اتى الانجاز لهذه المؤسسة بدون اي جهد منها و بدون اي تقدير فيا حسفي على الرياضيين الطامحين في هذا الوطن العزيز".
وختم أبو غوش "لا اود ان ابعث برسالة تشاؤم للرياضيين في جميع التخصصات الرياضية و لكن هذا هو الواقع المرير في الجامعة الاردنية عليك ان تختار الرياضة او الدراسة فلا يجب ان تكون رياضي ناجح و متفوق في نفس الوقت. و قد قالها لي احد الدكاترة في الجامعة "اجل دراستك ٣ سنين و بس تخلص الاولمبياد الجاي ارجع ادرس. شكرا جامعة اردنية".
يشار إلى أن أبو غوش، حصد أول ميدالية ذهبية للأردن في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، آب الماضي، ضمن منافسات التايكواندو.

ahmad.abushreaa@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »قرار حكيم للجامعة (ashraf)

    الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    هل يجب ان ينجح دون ان يحضر اي محاضرة أو يقدم أي امتحان - سيكون ظلم لكل الطلاب الآخرين - كل الاحترام لانجازه العظيم
  • »الالتزام (محمد)

    الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    للاسف نحن من افضل المعرقلين،، ان كان بالنجاح او بالاستثمار،،، كم من قصص سمعناها عن عدول مستثمرين أجانب وعرب و حتى مواطنين عن إنشاء مشاريع في البلد والسبب الحقيق هو هذه الثقافة.

    البطل أبوغوش حقق ذاته عالميا من مجهوده، وللاسف بعضنا يحاول أو يعتقد أنه يحقق ذاته بجرة قلم.

    الاهم هو ليس أبوغوش، الأهم هو الرسالة التي يقراها الشباب الصاعد المليء بالطاقة من هذه التصرفات.

    اما بالنسبة للنظام الاكاديمي كان من الاجدر التجاوز عن الغيابات ولاكن لايحق لاحد حتى الدكتور نفسه أن يمنح النجاح في الامتحان لأحد إلا بمجهوده كما نجح أبو غوش في الميدالية الذهبية بمجهوده، يجب احترامه النظام الأكاديمي وبنفس الوقت يجب تقدير ظروف الآخرين وخصوصا في وضع بطل جلب اول ميدالية ذهبية للاردن.
  • »ما بين النظرية والتطبيق (محمد جابر)

    الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    يدرس الطالب في مدرسته او جامعته موادا نظريه حتى يطبقها في الحياة العملية و البطل ابو غوش استطاع ان يعكس المفهوم فطبق و نجح قبل ان يدرس و هذا هو معيار النجاح و ليس المعيار 50 صفحة نحفظها للاختبار ثم نرمي الكتاب بعد الامتحان . كان المفروض اجراء عملية تسريع و هي اعفاء ابو غوش من مواد دراسية و اعتباره بها ناجح بدل من حرمانه لانه ببساطة طبق ما يجب تطبيقه بعد التخرج
  • »فضيحة جامعية (ابو غوش)

    الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    لا ادري ماذا اسميها ؟ مسخرة ام فضيحة ام تخلف ..
    جلالة الملك بنفسه كافأ هذا اللاعب وانتم يا نافذة الثقافة تتصرفون بطريقة بدائية !! يجب احالة كل من كان له يد بهذا القرار الى التقاعد فورا .. هناك فعلا من لا يرضى للأردن بأن تتقدم وتنجز ...
  • »إنجاز يستحق التكريم (محمد عرموش)

    الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    أعتقد أن هذا الإنجاز العالمي للاعب العالمي أبو غوش يستحق منا جميعا التكريم وتقديم كل الدعم لهذا البطل لا أن نكافئه بالحرمان
  • »الم يكن من الأولى تاجيل هذا الفصل؟ (إسماعيل زيد)

    الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    انا ضد حرمان الطالب من للفصل ولكن الحقيقة هي انه كان من باب اولى من للبطل الأولمبي ان يطلب تأجيل هذا الفصل حتى لا يتأخر تحصيله العلمي فلو كان بطلنا متفوق دراسيا فاقصى ما تستطيع الجامعة فعله هو ان تجعله ينجح في المواد التي سجلها وأظن ان علاماته ستكون بأقل معدل مما يعني أنها ستؤثر على المعدل التراكمي.
    هذه وجهة نظري أتمنى ان لا يبدأ الهجوم المضاد لكنني أكرر كان يجب عليه تأجيل هذا الفصل
  • »للأسف ثقافه متجذره (ابراهيم ابوهليل)

    الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    للأسف لا زال الإنسان العربي والأردني بشكل خاص لديهم ثقافة متجذره وهو مرض حملة الدبلومات/الدكتوراه...والمشكله الأدهي أنه لم تصنف هذا العام أو حتى الأعوام السابقه أية جامعة في البلدان العربية ضمن التصنيف العالمي لأفضل أول مائة جامعه. يجب على عمادة كلية الرياضة ان تعمل لك تمثال في الجامعة مش حرمانك...أنا لا أعرف شخصياً ..لكن أنت رمز أردني وعربي وعالمي.
  • »عيب والله عيب (Mahmoud)

    الأربعاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    المفروض نكون منشجع هالنماذج مش نعاقبهم ونحرمهم
    حسبي الله ونعم الوكيل