هل هذه المواد مسببة للسرطان؟

تم نشره في السبت 7 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً
  • الاسبارتم بحسب الدراسات الحديثة لا يسبب السرطان -(ارشيفية )

عمان- ذكر موقع "m.cancer.org" أن السرطان هو عبارة عن مجموعة من الأمراض المعقدة التي لها العديد من الأسباب، من ذلك الأسباب الجينية والبيئية والحياتية، والتي تتضمن النظام الغذائي. وتاليا بعض المواد للتعرف على كونها تسبب السرطان أم لا، وذلك بحسب موقع "WebMD":
- السكر الصناعي، فعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن بدائل السكر تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان، وعلى الرغم من أن عامل التحلية المعروف بالسكارين قد سبب السرطان بالفعل لدى الجرذان، إلا أن الباحثين قد ذكروا بأن أجسامنا لا تتفاعل معه بالطريقة نفسها التي تتفاعل بها الجرذان. ويذكر أنه قد تم التوقف عن وضع تحذيرات السكارين حول كونه مسببا للسرطان منذ العام 2000. وقد وجدت دراسة أجريت على الأسبارتام، وهو عامل آخر للتحلية، أنه لا يوجد هناك رابط بينه وبين الإصابة بالسرطان.
- القهوة، فهي لا تعد غير مسببة للسرطان فحسب، وإنما أيضا قد وجد بحث جديد بأن شرب كميات معتدلة منها يقلل من احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان، منها سرطان الجلد والكبد والقولون.
- اللحم، فينصح بالتخفيف من استهلاكه سواء أكان معالجا أو غير معالج، فقطعة واحدة من الهوت دوغ في اليوم الواحد تزيد احتمالية الإصابة بسرطان القولون. فلحم اللانشون والهوت دوغ يحتويان على مواد مسرطنة. ويتم حاليا دراسة إمكانية تسبب اللحوم المدخنة والمطبوخة بدرجات حرارة عالية بالإصابة بالسرطان.
- صور الأشعة السينية، فقيام الطبيب بتغطية المريض بغطاء من الرصاص ليس عبثا. فحتى القليل من الأشعة السينية تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان. وبشكل عام، تزداد هذه الاحتمالية مع زيادة مقدار الأشعة التي يتعرض لها الشخص، فليس هناك مقدار من الأشعة خال من الأضرار.
- حشوات الأسنان، فعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن الحشوات السنية التي تحتوي على الزئبق قد تسبب السرطان، إلا أن الخبراء يقولون إنه لا يوجد ارتباط بينهما.
- الفلورايد، والذي يتواجد في معجون الأسنان وغسولات الفم وبعض الأطعمة والمشروبات، لم يظهر هناك ارتباط قوي بينه وبين مرض السرطان، وذلك بحسب ما وجده معظم الباحثين.
- التلوث البيئي، فهو يسبب بالعام الواحد أكثر من 220000 حالة وفاة عالميا ناجمة عن سرطان الرئة. كما أن هناك ارتباط بين الهواء الملوث وبين زيادة احتمالية الإصابة بسرطان المثانة.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق