ذات راس يعبر الصريح ويحقق فوزه الأول في الجولة "11" من دوري المحترفين

الجزيرة بطل "الذهاب" والفيصلي يخطف نقطة من سحاب

تم نشره في الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً
  • سباق على الكرة بين لاعبي الجزيرة طنوس (يسلر) والأهلي سمارنة أمس-(تصوير جهاد النجار)
  • لاعب الفيصلي ابراهيم دلدوم (يمين) يقود هجمة على مرمى سحاب أمس -(تصوير جهاد النجار)

خالد خطاطبة وعاطف البزور ومحمد عمار

عمان- إربد- احتفظ فريق الجزيرة بصدارة دوري المحترفين، والتي دانت للوحدات أمس بصورة مؤقتة، وذلك بعد تغلب الجزيرة على نظيره الأهلي بنتيجة 2-0 في المباراة التي اقيمت بينهما يوم أمس في ختام الجولة الحادية عشرة من دوري المناصير للمحترفين، فأصبح الجزيرة بطلا للذهاب بعد أن رفع رصيده إلى 25 نقطة، وتجمد رصيد الأهلي عند النقطة 15 وظل بالمركز السادس.
الفيصلي تعذب كثيرا قبل أن يعادل سحاب لتنتهي المباراة التي أقيمت على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة 1-1، وبالرغم من أن الفيصلي بقي بالمركز الرابع إلا أن رصيده النقطي تقلص عن شريكه الوحدات وبلغ 22 نقطة، في حين رفع سحاب رصيده إلى 9 نقاط وبالمركز التاسع، وقد توقف اللقاء لعدة دقائق اثر قذف مجموعة من جمهور الفيصلي زجاجات المياه إلى ارض الملعب كما طرد لاعب الفيصلي علي أبو عبطة.
وحقق ذات راس فوزه الأول بالدوري حتى الآن، بعد أن تجاوز محطة الصريح 1-0، في المباراة التي شهدها ستاد الحسن بإربد، فرفع ذات راس رصيده إلى 6 نقاط بالمركز الحادي عشر والصريح عاشرا برصيد 8 نقاط.
وبانتهاء مرحلة الذهاب، يقف الجزيرة بالمقدمة وله 25 نقطة وثانيا الوحدات وله 24 نقطة وثالثا الفيصلي برصيد 22 نقطة ورابعا المنشية وله 20 نقطة ثم بالمركز الخامس الحسين وله 16 نقطة والأهلي سادسا وله 15 نقطة وسابعا الرمثا برصيد 15 نقطة وبالمركز الثامن شباب الأردن وله 14 نقطة وتاسعا سحاب 9 نقاط وعاشرا الصريح برصيد 8 نقاط وذات راس بالمركز الحادي عشر وبرصيد 6 نقاط وأخيرا البقعة وله 4 نقاط.
الأهلي 0 الجزيرة 2
رغم الامتداد المبكر لفريق الجزيرة نحو مرمى حارس الأهلي محمد خاطر، إلا ان الفرصة الأولى كانت من نصيب الأهلي الذي سدد له محمود مرضي كرة خطيرة تألق عبدالستار في ابعادها، قبل ان تعود الكرة إلى العيساوي الذي سدد كرة قوية مرت قريبة من مرمى الجزيرة.
الجزيرة حاول الاعتماد على المثلث الهجومي السوري المكون من مارديك في المقدمة وفهد يوسف في الميسرة ومحمد وائل الرفاعي في الميمنة، وباسناد من الوسط عامر ابو هضيب ومحمد طنوس ونور الروابدة.
وحاول الظهيران فادي الناطور وعمر مناصرة الاسناد الهجومي ولكن بحذر، خاصة من قبل الناطور الذي كان يتريث في التقدم خوفا من انطلاقات يزن ثلجي، وفي الدفاع اسند الجزيرة مهمة قلبي الدفاع لمهند خيرالله وجبر خطاب، اللذين فرضا رقابة على قلبي هجوم الأهلي ماركوس ومحمود مرضي.
الأهلي من جانبه ركز على ميمنته بوجود ثلجي النشيط، وتحرك احمد العيساوي وعبيدة السمرية في والعلاونة في الوسط، املا في توفير الاسناد لماركوس ومرضي الذي كان يتراجع للوسط احيانا لاستلام الكرات.
الجزيرة عاد ونشط هجوميا، ما اسفر عن عدة هجمات ابرزها تمريرة عرضية على رأس مارديك، تدخل المهاجم العائد من المقدمة ماركوس لابعاد الكرة في اللحظة الاخيرة، قبل ان يمرر مارديك كرة الى فهد سددها بتسرع فوق المرمى.
رد الأهلي كاد أن يكون قويا عندما عكس مرضي كرة مرت من أمام ماركوس وارتطمت بالعارضة في اخطر الفرص، رد عليه طنوس بتسديدة من داخل المنطقة ارتدت من المدافع.
وكان الأجدى بطنوس أن يضع فريقه في المقدمة عندما وصلته الكرة على بعد امتار قليلة من المرمى ليسدد بتسرع، وسط ذهول زملائه في اخطر فلرص المباراة، ليعود الرفاعي ويسدد كرة من الجهة اليمنى تجاوزت الحارس قبل ان يبعدها المدافع.
وشهدت الدقائق الاخيرة نشاطا في الهجمات المتبادلة التي كان اخطرها انفراد ماركوس الذي انقذه عبدالستار بحضور، ليعود الحارس بعد دقائق وينقذ تسديدة العيساوي الى ركنية لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.
الجزيرة يضرب بقوة
تقدم الجزيرة منذ الدقائق الأولى للشوط الثاني بحثا عن التسجيل، وكان له ما اراد مبكرا، عندما نجح فهد يوسف من التوغل والتخلص من الحارس قبل ان يضع الكرة على طبق من ذهب لمارديك الذي سدد بسهولة في المرمى الهدف الجزراوي الاول في الدقيقة 48، قبل ان يعود فهد يوسف نفسه ويسجل الهدف الثاني عندما استقبل ركنية مناصرة ليضعها برأسه الهدف الثاني في الدقيقة 52، كاشفا وهن الدفاع الاهلاوي الذي اضطر بعد دقائق لعرقلة مارديك داخل الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها ماردكيان وصدها الحارس.
لاعبو الأهلي الذين تفاجأوا ببداية الجزيرة القوية، حاولوا الاعتماد على الهجمات الكرتدة عبر العيساوي وثلجي والعلاونة، واستنجد مدرب الاهلي بالمحترف الحاج مالك مكان دهشان لتفعيل الجانب الهجومي، لكن دون خطورة حقيقية على مرمى عبدالستار، قبل ان يشرك محمد السلو مكان الصغير لتعزيز الدفاع الذي بدا مهزوزا.
وازاء بحث الاهلي عن التقليص، لاحت فرصة لماركوس داخل منطقة الجزاء، عندما تخلص من المدافع، قبل ان يسدد كرة ضعيفة بيد عبدالستار، ليلجأ الاهلي الى التبديل الثالث باشراك محمد طه مكان ثلجي، فيما اشرك الجزيرة فراس شلباية مكان الرفاعي لتعزيز الواجبات الدفاعية، ورغم تعدد محاولات الفريقين انتهي اللقاء بفوز جزراوي مهم 2-0.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 2 الاهلي 0
الاهداف: مارديك د.48، وفهد يوسف د.52.
الحكام: مراد زواهرة وفيصل شويعر ومحمد محرم ومالك ابو جودة
العقوبات: انذر أحمد الزغير من الاهلي.
مثل الجزيرة : احمد عبدالستار، مهند خيرالله، جبر خطاب، عمر مناصرة، فادي الناطور، عامر ابو هضيب، نور الروابدة، محمد وائل الرفاعي (فراس شلباية)، محمد طنوس (عبدالله العطار)، مارديك ماردكيان (عصام مبيضين)، فهد يوسف.
الاهلي: محمد خاطر، سليم عبيد، زيد جابر، احمد الزغير (محمد السلو)، عبيدة السمرية، احمد العيساوي، محمود مرضي، محمد العلاونة، يزن دهشان (الحاج مالك)، يزن ثلجي (محمد طه)، ماركوس.
سحاب 1 الفيصلي 1
بسط سحاب نفوذه الكاملة على مجريات الحصة الأولى، وتبادل الكرة بطول الملعب وعرضه بحثا عن مكامن الخلل، منوعا من خياراته الهجومية، وسط انتشار واضح في ارجاء الملعب وجدية في التعامل مع الكرة، والانتقال السريع، وفرض التواجد في منطقة العمليات التي فرض فيها محمد العدوان وأحمد أبو جادو ووليد زياد حضورهم، فيما كان محمد المحارمة من الميمنة واحمد عبدالحليم من الميسرة يشكلان ثقلا هجوميا مريعا، خصوصا عبدالحليم الذي تكفل بكل الكرات القوية على مرمى حارس الفيصلي معتز ياسين إلى جانب الكرات العرضية التي كان يوفرها عبدالحليم بسخاء لزملائه.
فريق الفيصلي غاب عن المشهد نهائيا، وبات جل تفكير لاعبيه في ابعاد الخطورة مهما آلت اليه، وبات لاعبو الوسط بهاء عبدالرحمن وانس الجبارات متواجدين في الخط الخلفي لاستيعاب الزخم الهجومي السحابي الهادر، وكاد الجوابرة ان يتقدم لسحاب عندما تركته بينية صالحاني بمواجهة الياسين، إلا انه لم يحسن التعامل معها فرصة خطيرة لسحاب، وعاد عبدالحليم وسدد كرة كرباجية مرت بجوار القائم الايسر للحارس، وتدخل عدي زهران في التصدي لبينية أبو جادو قبل تدخل عبدالحليم، وعاد الجوابرة وتلكأ في التعامل مع عرضية ابو جادو، ليمرر عبدالحليم عرضية ارتقى لها صالحاني وسدد الكرة برأسه مرت بجوار القائم الايسر للياسين، وعاد عبدالحليم ومرر عرضية ارتقى لها وليد زياد سدده برأسه بعيدا عن المرمى، وعاد صالحاني وسدد عرضية ابو جادو برأسه بجوار القائم، ولم يظهر الفيصلي إلا بعد مرور نصف ساعة بكرة قوية من يوسف الرواشدة فوق المرمى، ليتحصل سحاب على كرة ثابتة تصدى احمد عبدالحليم لتنفيذها صاروخية ارضية تهادت في الشباك هدف سحاب الأول في الدقيقة 37.
شغب وطرد وتعادل
استهل مدرب الفيصلي الحصة الثانية بالبديل علي ابو عبطة عوضا عن النبر، قبل أن يسيطر الياسين على كرة عبدالحليم الثابتة على دفعتين.
المباراة كانت مشحونة، فاضطر الحكم لايقاف اللعب نظرا لالقاء جمهور الفيصلي زجاجات المياه على لاعبي سحاب، ولحظة محاولة المحارمة تنفيذ الركنية قام الجمهور بالقاء زجاجات المياه فحاول المحارمة الابتعاد عن مكان الخطر، ليتعرض للدفع من البديل علي ابو عبطة، فطرد الأخير بالبطاقة الحمراء، ليدفع مدرب سحاب بالبديل لقمان عزيز عوضا عن أبو جادو، فدفع مدرب الفيصلي بسالم العجالين عوضا عن ابراهيم دلدوم، ليندفع الفيصلي صوب المواقع الأمامية بغية التعديل، وبقي سحاب يعتمد على الكرات المرتدة لاستثمار سرعة صالحاني ولقمان، ووصلت ركنية العجالين على رأس ياسر الرواشدة الذي اودعها الشباك هدف التعادل في الدقيقة 80.
اجرى مدرب سحاب تبديلا، حيث زج بركان الخالدي عوضا عن وليد زياد، وتألق عناد الطريفي في التصدي لكرة بهاء عبدالرحمن القوية، ليخرج يوسف الرواشدة رأسية معتز من قلب المرمى، فزج مدرب سحاب بمحمود موافي عوضا عن الجوابرة، واهدر قويدر فرصة تحقيق الفوز بعد عرضية الرواشدة سددها قويدر بجوار القائم الأيمن للحارس الطريفي، رد عليه الخالدي بفرصة التقدم عندما انفرد بالمرمى وسدد كرة سيطر عليها الياسين في الوقت المناسب، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.
المباراة في سطور
النتيجة: تعادل سحاب الفيصلي 1-1
الاهداف: سجل لسحاب أحمد عبدالحليم د :37 وللفيصلي ياسر الرواشدة د. 80
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: ادهم مخادمة، عيسى عماوي، محمود ظاهر ومهند عقيلان.
العقوبات: انذر الحكم ياسر الرواشدة، ومهدي علامة، وطرد البديل علي أبو عبطة (الفيصلي)، ومحمد العدوان (سحاب).
مثل سحاب: عناد الطريفي، ابراهيم السقار، قصي الجعافرة، محمد المحارمة، عبدالرحمن يوسف، محمد العدوان، وليد زياد (ركان الخالدي)، أحمد عبدالحليم، أحمد أبو جادو (لقمان عزيز)، ابراهيم الجوابري ومعتز صالحاني.
مثل الفيصلي: معتز ياسين، محمد زريقات، ياسر الرواشدة، ابراهيم دلدوم (سالم العجالين)، عدي زهران، بهاء عبدالرحمن، مهدي علامة (يوسف عبدالرحمن)، انس الجبارات، يوسف النبر (علي أبو عبطه)، يوسف الرواشدة وبلال قويدر.
ذات راس 1 الصريح 0
لم يرتق الأداء مع بداية الشوط الأول للمستوى المطلوب، وبدا الحذر الدفاعي واضحا من الجانبين وغابت الفرص الخطيرة عن المرميين، حيث جاء الأداء عقيما مع أفضلية في التحرك والانتشار لفريق الصريح، الذي بدأ مع مرور الوقت بفرض ايقاعه ونجح في السيطرة على منطقة العمليات، بوجود محمود البصول ورضوان الشطناوي وصدام الشهابات وعبدالرؤوف الروابدة وايمن ابوفارس، الذين مارسوا عملية الاسناد لرأس الحربة ايمانويل، الذي أهدر فرصة حقيقية للتسجيل عندما تابع كرة الروابدة برأسه خارج الشباك وهو على بعد خطوات من المرمى، فيما تأخر ايمن ابوفارس بالتسديد بعدما انكشف المرمى امامه، ما مكن المدافع احمد النعيمات من قطع الكرة.
بدورها جاءت تحركات ذات راس محسوبة وبدون مغالاة، فبعد تأكيد التغطية في المنطقة الخلفية عبر عثمان الخطيب واحمد النعيمات ورفاقهما، وجد ثلاثي العمق قيس العواس وعمر الشلوح ومروان الغول، ثقة أكبر في التحرك بعرض الملعب والتقدم لاسناد ايمن الطريفي ومعتز حسيب في الامام، واثمر هذا النهج عن تهديد مرمى الصريح عبر تسديدة مروان الغول تصدى لها الحارس خالد العثامنة.
وشهدت الدقائق الاخيرة من عمر الشوط اندفاعا لفريق الصريح الذي حاصر مرمى ذات راس واربك دفاعاته، التي لجأت إلى تشتيت الكرة بعشوائية، ليستمر التعادل السلبي قائما حتى نهاية الشوط.
هدف "الفوز الأول"
بداية الشوط الثاني كانت أكثر اثارة، بعدما اعاد ذات راس ترتيب اوراقه وتقدم للهجوم، وهدد مرمى الصريح عن طريق معتز حسيب الذي تقدم خلف تمريرة الغول ليواجه المرمى لكن الكرة طالت عليه وأمسكها الحارس، وجاء رد الصريح مباشرة عن طريق ايمن ابوفارس الذي سدد كرة قوية ابعدها ابوخوصة على حساب ركنية، قبل ان يسجل المدافع خلدون الخوالدة هدفا في مرماه بالخطأ واضعا ذات راس في المقدمة د.54، رمى بعدها فريق الصريح بثقله الهجومي باتجاه ملعب ذات راس الذي بقيت دفاعاته متماسكة وبجهود مضاعفة من النعيمات والخطيب ومسلم فيما حاول ذات راس استغلال المساحات التي خلفها تقدم الشهابات وفهد جاسر والروابدة، عبر القيام بهجمات مرتدة سريعة للوصول مجددا لمرمى الصريح وتعزيز النتيجة، وكاد مسلم ان يفعلها مجددا لكن رأسيته علت مرمى الصريح الذي واصل بحثه عن التعديل، ودفع مدربه بمروان عبيدات الى جوار ايمانويل وابوفارس لتفعيل الواجب الهجومي، وكاد فهد جاسر ان يدرك التعادل بتسديدة قوية تألق ابوخوصة في ابعادها، وعاد ابوخوصة وانقذ مرماه مجددا من تسديدة صدام الشهابات، وتواصلت محاولات الصريح لكن دون نهايات، بعدما احكم فريق ذات راس دفاعاته، وخرج بفوز ثمين هو الأول له بالدوري.
المباراة في سطور
النتيجة: الصريح 0 ذات راس 1
الاهداف: سجل لذات راس خلدون الخوالدة خطأ في مرماه د.54.
الحكام: أدار اللقاء الحكم أحمد فيصل للساحة وعاونه وليد أبوحشيش وابراهيم العموش للخطوط.
العقوبات: انذار قيس العواسا من ذات راس
الملعب: ستاد الحسن - إربد
مثل الصريح: خالد العثامنة، محمود نزاع، محمد محمود، مراد المقابلة، خلدون الخوالدة، رضوان الشطناوي (فهد جاسر)، محمود البصول (مروان عبيدات)، ايمن ابوفارس، صدام الشهابات، عبدالرؤوف الروابدة، ايمانويل.
مثل ذات راس: محمد أبوخوصة، احمد النعيمات، رامي جابر، عثمان الخطيب، عبدالله مسلم، علاء شلوح، عمر الشلوح (هشام كنعان)، مروان الغول، قيس العواسا، معتز محمد (خالد الجعافرة)، ايمن جمال (هيثم البطة).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ترتيب الدوري (زياد)

    الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2017.
    الفيصلي بالمركز الثالث وليس الرابع لذا اقتضى التنويه
  • »مشكلة تحتاج حل مبكر (محمد التميمي)

    الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2017.
    في اخر خمس مباريات للفيصلي حصلت مشكلة في كل مباراة و ايقاف للعب؟!!