سيرك "بارنوم" سيتوقف عن العمل بعد 146 عاما على تأسيسه

تم نشره في الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

واشنطن- أعلن سيرك بارنوم الذي تأسس في الولايات المتحدة في العام 1871، أنه سيتوقف عن العمل في شهر أيار (مايو) المقبل، بعد 146 عاما من العروض التي وصفت بأنها الأهم في العالم.
وقالت إدارة السيرك المعروف رسميا باسم "رينغلينغ اند بارنوم اند بايلي سيركوس"، إنه لم يعد قادرا على الاستمرار بسبب ارتفاع النفقات وانحسار بيع التذاكر، وخصوصا بعد أن أجبر على إلغاء عروض الفيلة، بضغط من نشطاء في مجال الرفق بالحيوان.
وجال السيرك منذ تأسيسه في مختلف أرجاء الولايات المتحدة، واشتهر إضافة الى عروض السيرك المعروفة، بعروض غريبة، منها رجال عمالقة من ايسلندا ونساء من باتاغونيا، وأقزام، وغير ذلك.
وما يزال هذا السيرك الى اليوم الأكبر في العالم.
ورحب مدافعون عن الحيوانات بهذا القرار، ورأت جمعية "بيتا" أنه مثال "لكبرى فرق السيرك التي ما تزال تسبب المعاناة للحيوانات"، و"مؤشر على طي صفحة من الزمن".
وكان السيرك اضطر لوقف عروض الفيلة بضغط من هذه الجمعية التي نشرت مقاطع مصورة تظهر قسوة المدربين في التعامل مع هذه الحيوانات أثارت ضجة كبيرة.
وسيجول السيرك في الأشهر المقبلة على ثلاثين مدينة أميركية، قبل أن يقدم عرضه الأخير في الحادي والعشرين من أيار (مايو) قرب نيويورك.-(أ ف ب)

التعليق