سامر المصري ينتهي من تصوير "السلطان والشاه"

تم نشره في الجمعة 20 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً
  • مشهد من "السلطان والشاه"- (من المصدر)

عمان-الغد- انتهى الفنان سامر المصري من تصوير المسلسل التاريخي "السلطان والشاه" للمخرج محمد عزيزية ومن تأليف الكاتب العراقي المقيم في أستراليا عباس الحربي.
ويتناول المسلسل مرحلة تاريخية لم تتطرق لها الدراما العربية بالرغم من أهميتها في التاريخ العربي؛ حيث لم يتم تجسيد دور السلطان سليم بن بايزيد من قبل والذي يلعبه الفنان السوري سامر المصري.
وأهمية هذه المرحلة التاريخية تكمن في تناولها من زاوية صراع السلطنة العثمانية بداية القرن السادس عشر للميلاد مع الشاه إسماعيل صفوي حاكم إيران الذي يلعب دوره الفنان المصري محمد رياض، والذي كان صراعاً طويل الأمد وللعرب فيه دور كبير.
ويضم العمل نخبة من نجوم الدراما من مصر وسورية والأردن ولبنان والعراق، ومنهم الفنان عبد الرحمن أبو زهرة والفنان كمال أبو رية والفنانة مادلين طبر والفنانة صفاء سلطان والفنانة مارغو حداد والفنانة نادرة عمران والفنان زهير النبالي والفنانة ليليا الأطرش والفنانة سميرة البارودي والفنان أحمد سلامة وغيرهم.
من جهته، اعتبر الفنان سامر المصري أن مسلسل "السلطان والشاه" قد يكون فيه إسقاط على الواقع الذي يعيشه العالم العربي اليوم؛ حيث يُوظف الاختلاف المذهبي في السياسة وتوظف السياسة من أجل الاختلاف المذهبي.
وأضاف: "يتميز العمل عن غيره من الأعمال التي تناولت حياة السلاطين العثمانيين والتي ارتكزت على الجانب الشخصي في حياتهم وعلاقاتهم بالجواري والنساء في القصور، "السلطان والشاه" يسلط الضوء على الجانب السياسي لحياة السلطان سليم بن بايزيد الذي عُرف عنه حبه الكبير لزوجته تاغلو، وتلعب دورها الفنانة الأردنية مارغو حداد، وإخلاصه لها بحيث لم يقترب من جواري القصر، وبالتالي اشتهر بفتوحاته وسعيه لتأمين حدود الدولة العثمانية".
وكان قد تم توقيف مسلسل "السلطان والشاه" سابقاً بسبب ضخامة الإنتاج وبعض الصعوبات التقنية والفنية، لكن جهة الإنتاج تابعت تصوير ما تبقى من المشاهد لتنتقل إلى العمليات الفنية الأخيرة.
واستعانت جهة الإنتاج بخبرات فنية أجنبية في الجرافيكس والمؤثرات البصرية، ومن المتوقع عرضه خلال الموسم الرمضاني المقبل.

التعليق