الثقة عنوان منتخب الكرة قبل سحب قرعة التصفيات الآسيوية

تم نشره في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2017. 03:33 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2017. 03:37 مـساءً
  • جانب من تدريبات منتخب الكرة في معسكر دبي - (من المصدر)

عمان - الغد - يرقب المنتخب الوطني لكرة القدم قرعة التصفيات التكميلية المؤهلة لكأس آسيا والتي تُسحب يوم الاثنين في إمارة أبو ظبي بالإمارات.
ويتطلع النشامى الذي يقيم حالياً معسكراً تدريبياً في دبي يمتد حتى الخميس المقبل، بثقة وحماس قبل أيام قليلة من سحب القرعة، حيث أكد المدرب العام جمال أبو عابد أن الأهم هو جاهزية المنتخب الوطني لخوض التصفيات "وليس الفرق التي سنواجهها".
واضاف: "منتخب النشامى لا يخشى اي منتخب.. نركز على جاهزية الفريق وبلوغه المستوى المطلوب قبل انطلاق التصفيات رسمياً في نهاية اذار المقبل، ونتطلع من خلال هذا المعسكر لتحقيق اقصى درجات الفائدة، بعيداً عن حسابات القرعة وما تسفر من مواجهات".
وتمنى المدرب العام للمنتخب الابتعاد عن مواجهات فرق شرق القارة، "ما نتحسب له في هذه المرحلة هو الرحلات الطويلة والشاقة خلال التصفيات، الأمر الذي يضعنا تحت ضغط الإرهاق، لذلك نفضل أن تجنبنا القرعة المنتخبات التي تقع في اقصى شرق القارة، لكننا جاهزون لجميع الاحتمالات ونثق في قدراتنا للمضي قدماً نحو التأهل بصدارة مجموعتنا".
وعن عمل الجهاز الفني المحلي مع المدرب الإماراتي د.عبدالله المسفر، أثنى ابو عابد على الاجواء المميزة والمثالية التي تسود المعسكر، "يمتلك المدير الفني خبرات واسعة ينقلها للمنتخب باحترافية واضحة، ومدرب اللياقة كريم مالوش اضفى طابعاً مميزاً على التدريبات من خلال درايته الواسعة وقدراته الكبيرة في مجاله.. الانسجام كبير بين الطاقم الفني والاداري، ما يشكل قاعدة صلبة للانطلاق نحو تحقيق الاهداف المنشودة".
وقال:" المعسكر يسير بشكل جيد، ينقصنا بعض المباريات الودية للتأكيد على تطبيق الافكار الفنية التي نتمرن عليها خلال التدريبات، ما يدفعنا الى اقامة لقاء اشبه بالرسمي بين لاعبي المنتخب مع الاستعانة بحكام لاضفاء الطابع الجدي على هذه المواجهة، واعطاء الجميع الفرصة الكافية لاثبات قدراته امام الجهاز الفني، قبل اختتام المعسكر بمواجهة جورجيا ودياً الاربعاء القادم".
ولفت المدرب العام الى اهمية التجمع الحالي قبيل انطلاق مرحلة اياب الدوري، "الباب ما يزال مفتوح امام الجميع.. الرصد سيتواصل بعد المعسكر خلال البطولات المحلية والآسيوية لاختيار الافضل على مستوى الاداء والانضباط في منتصف اذار القادم لخوض اولى مباريات التصفيات في العاصمة عمان."
يذكر أن المنتخب الوطني جاء بالتصنيف الأول  إلى جانب كل من عُمان والفلبين والبحرين وقيرغيزستان وكرويا الشمالية، في حين جاءت منتخبات الهند وفلسطين وطاجكيستان وفيتنام وهونج كونج وتركمانستان في المستوى الثاني.
كما شهد المستوى الثالث تواجد جزر المالديف ولبنان واليمن وافغانستان وتايوان وميانمار، فيما حلت منتخبات ماليزيا وسنغافورة وكامبوديا وبوتان ونيبال ومكاو في المستوى الرابع والاخير.

وتوزع المنتخبات المشاركة في التصفيات الى ست مجموعات، بواقع اربعة منتخبات في كل مجموعة، على ان يتأهل الاول والثاني الى النهائيات التي تقام مطلع العام 2019 بالامارات بتواجد المنتخبات الـ12 التي تتنافس حالياً على التأهل لكأس العالم 2018 بعد ان حجزت مقعدها مبكراً في "آسيا 2019".
جهود كبيرة للجهاز الطبي
إلى ذلك، يواصل الجهاز الطبي في المنتخب الوطني جهوده البارزة بالتنسيق مع مدرب اللياقة مالوش، لمساعدة اللاعبين على التخلص من اثار الجهد والحمل الزائد بعد انتهاء مرحلة الذهاب من دوري المناصير.
ويبذل المعالج ياسر خيرالله والمدلكين عمر أبو لاوي وطلعت مهران، جهوداً كبيرة على امتداد ايام المعسكر التدريبي لاحاطة المنتخب بالرعايه الطبية اللازمة.
ويحرص مدير المنتخب أسامة طلال على توفير كل متطلبات الوفد باحترافية عالية، الى جانب تنظيم برنامج العمل اليومي باشادة واسعة من الجهاز الفني، ووسط انضباط والتزام مثالي من اللاعبين، في حين يقدم مسؤول اللوازم جرير المخامرة الاضافة المطلوبة من خلال دقة عمله واستجابته السريعة في مختلف الظروف، الامر الذي يعزز الاجواء المتميزة التي تحيط بالمعسكر، وتسهم في انجاحه الى حد بعيد
ويواصل المنتخب تدريباته المسائية بشكل منتظم، مع تركيز الجهاز الفني على الجانب التكتيكي بشكل واسع، لقطع مسافات زمنية قبيل التجمع في منتصف آذار (مارس) وخوض المباراة الأولى من التصفيات.

التعليق